وجع ٌمن صمت الحبيب

وجع ٌمن صمت الحبيب
عبد الله ضراب الجزائري

***

ويُؤلمني السّكوتُ من الحبيبِ … فتشتعلُ المشاعرُ في القصيدِ

حسبتُك في الحنانِ سيولَ غيثٍ … ولكنِّي وجدتكِ كالحديدِ

تُحبِّينَ التَّلذذَّ بالشّكاوى … فتشوينَ الأحبَّة بالصُّدودِ

رجوتُكِ أن تردِّي عن شعوري … وانْ تبدي البشاشة من بعيدِ

فإنِّي ما حلمتُ بيوم قُرْبٍ … هَنِيٍّ في شهودٍ او شُرودِ

وجدتُك كالجواهر لا تُدانى … فكم دونَ الجواهرِ من سُدودِ

أنا حسبي التَّكلُّم يا عذابي … بما يُلغي التَّعاسة َفي وُجودي

فقد صار التَّمنُّعُ والتَّنائي … جمارًا لاهباتٍ في وَريدي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close