عمومية كأس الخليج تختار مدينة البصرة لاستضافة خليجي 25 والكويت البديل

عمومية كأس الخليج تختار مدينة البصرة لاستضافة خليجي 25 والكويت البديل

أكدوا وقوفهم مع العراق

شارك الاتحاد العماني لكرة القدم في اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد كاس الخليج امس الاول، ومثل الاتحاد كل من سالم سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم وفهد بن عبدالله الرئيسي الامين العام للاتحاد العماني لكرة القدم، والتي تم خلالها التصويت على استضافة مدينة البصرة العراقية للنسخة القادمة لخليجي 25 وعلى أن تكون دولة الكويت البديل واكد المجتمعون على وقوفهم مع الاتحاد العراقي لرفع الحظر عن العراق لاستضافة البطولات والمباريات الدولية.
عقد الاجتماع عبر تقنية الفيديو بمشاركة جميع الاعضاء وبرئاسة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس اتحاد كأس الخليج لكرة القدم حيث اشار في كلمته : “أتمنى أن نقف متحدين ومتكاتفين من أجل إتاحة الفرصة للعراق الشقيق والاخوة في الاتحاد العراقي لاستضافة بطولة كاس الخليج القادمة في البصرة ، لعلمنا بما تمثله هذه الاستضافة للجماهير العراقية وللرياضيين العراقيين من اهمية ، في بلد شقيق عانى الكثير من المآسي والحروب وقد تكون هذه الاستضافة نافذة من نوافذ الأمل عندما يرى أشقاؤنا العراقيون أن الخليج يذهب إليهم ويحتضنهم في عرس كروي هو الاكثر اهمية في منطقتنا” .
وأعرب أعضاء الجمعية العمومية عن دعمهم الكبير للعراق من اجل احتضان الحدث الخليجي الكبير وتحقيق النجاح اللائق والمساهمة في ان تكون البطولة مثالية في كل شيء وتليق بتاريخ بطولات كأس الخليج العربي واستضافة العراق اخر نسخة للبطولة الخليجية في العام 1979 .
وكان وفد كلّف من قبل المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج زار مدينة البصرة جنوب البلاد مطلع ابريل الجاري للوقوف على طبيعة استعدادات المدينة وجاهزيتها لاستضافة هذا الحدث الكروي الذي طال انتظاره بالنسبة للعراقيين.
ويطمح العراق ان تكون النسخة المقبلة من البطولة ترتقي الى مستوى لافت على صعيد المشاركة، إذ أشار وزير الشباب والرياضة عدنان درجال الى نية العراق مناقشة الاتحادات الخليجية بخصوص اختيار موعد مناسب وملائم لمشاركة منتخباتها التي تنتظرها برامج مشاركات خارجية خلال الفترة المقبلة، وحدد اتحاد كأس الخليج في وقت سابق نهاية العام الجاري او مطلع العام 2022 لإقامة البطولة.
وسبق للوزير العراقي يرافقه محافظ مدينة البصرة اسعد العيداني قبل الاعلان الرسمي على إقامة البطولة في العراق، زيارة دول مجلس التعاون الخليجي للمطالبة بدعم رؤساء الاتحادت الخليجية لمساندة ملف العراق قبل اجتماع المكتب التنفيذي.
وزار الوفد العراقي كلا من الكويت والامارات والسلطنة والبحرين واخيرا الدوحة، ولم تسمح اجندة المسؤولين الرياضيين في المملكة العربية السعودية بإجراء هذه الزيارة، في وقت أشار فيه الوزير العراقي الى دعم سعودي لملف العراق ورغبته في الاستضافة.
وذكر درجال “جميع دول مجلس التعاون الخليجي والجميع كان حريصًا على استضافة البصرة لهذه النسخة من البطولة التي ستفتح المزيد من قنوات التواصل والتعاون”.
واثنى الوزير العراقي بشكل لافت على موقف رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة على دوره المؤثر والمهم في بلورة الموافقة الخليجية على إقامة خليجي 25 في العراق.
وحاول العراق استضافة البطولة منذ اكثر من ثماني سنوات، الا ان تلك التطلعات كانت تصطدم بالكثير من العقبات ابرزها الاوضاع الامنية غير المستقرة في البلاد آنذاك وعدم اكتمال العوامل الرئيسية المساعدة في استضافة البطولة ومنها عدم جاهزية البنى التحتية.
ومهد الموقف الذي اتخذه الاتحاد القطري لكرة القدم بالاعتذار عن عدم إمكانية استضافة البطولة، الطريق امام العراق لنجاح محاولاته في الظفر بتنظيم خليجي 25 في البصرة.
واعتمد اتحاد كأس الخليج ملعبي البصرة الدولي(سعة 65 الف متفرج)والميناء(30 الف متفرج) لاقامة مباريات خليجي 25، وهما ملعبان يقعان ضمن المدينة الرياضية في البصرة التي تضم ايضًا مركزًا طبيًا متطورًا ومجموعة فنادق حديثة لإسكان المنتخبات وملعبًا للتدريب ومراكز تجارية وترفيهية، وبلغت كلفة تنفيذ المدينة الرياضية ما يقارب المليار دولار.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close