حلم العطار الذي لا ينتهي

الفن.. حلم العطار الذي لا ينتهي

 بغداد: كاظم لازم
أثارت الحان العطار اعجاب افراد اسرتها، وهي في التاسعة من العمر، عندما بدأت برسم صور من افلام الرسوم المتحركة، واشاد بموهبتها معلمو مدرستها الذين استحسنوا استخدامها للون، لاسيما في رسم العيون الذي برعت فيه. العطار المولودة عام 1998، والحاصلة على بكالوريوس علوم حاسبات، تفتتح في منتصف الشهر المقبل، معرضها الشخصي الثاني والذي اطلقت عليه اسم “حلم”.
العطار بينت أن “المعرض سيضم 20 لوحة تختلف في افكارها ومواضيعها، وفق منهج المدرسة الواقعية التي اعشقها وتأثرت برموزها الكبار مثل فان كوخ وغيره”، مواصلة “كما تأثرت بأغلب الفنانين التشكيليين العراقيين الذين تركوا في مخيلتي لوحات جميلة مثل الفنانة الراحلة ليلى العطار، فضلا عن اعمال الفنان محمود فهمي”. وبشأن اسم المعرض كشفت أن “حلم هو تجسيد لأحلام المرأة العراقية والمشكلات التي عاشتها، ولوحات المعرض مستوحاة من منهجي السريالية والانطباعية”.وعن علاقتها بالموسيقى، قالت: “هي حلم طاردني منذ الصغر، وعشقت صوت ام كلثوم ومحمد عبد الوهاب ورياض السنباطي، ما حدا بي للذهاب الى بيت العود العراقي مطلع هذا العام بغية تعلم العزف على آلة العود”، مضيفة “حققت خطوات جيدة بالعزف، وانا بصدد اللقاء بالموسيقار نصير شمة، حتى اسمعه مقطوعات موسيقية للعازفين الكبيرين منير وجميل بشير”.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close