احتراق 1500 دونم من أراضي دهوك الحدودية بسبب قتال تركيا وPKK

ألحق تواجد حزب العمال الكوردستاني PKK في المناطق الحدودية بإقليم كوردستان، والاستهداف التركي لمواقع الحزب، أضراراً كبيرة بسكان المنطقة، إذ يقول مدير ناحية كاني ماسي التابعة لقضاء آميدي (العمادية) بمحافظة دهوك، أن الغارات التركية أسفرت عن احتراق مساحات كبيرة من الأراضي وتسببت بأضرار كبيرة للأهالي.

وقال سربست صبري، مدير ناحية كاني ماسي : «أسفر القتال والقصف المتبادل بين PKK وتركيا عن احتراق 1500 دونم من أراضي الناحية حتى الآن، والتي كانت أغلبها مزارع وكروم، إلى جانب احتراق مساحات كبيرة من الأحراش والمراعي».

وأشار إلى أن «أهالي ناحية كاني ماسي ومحيطها هم أكثر المتضررين من القتال بين تركيا وPKK في زنار كيسته والمنطقة».

وبين أن «الأهالي لم يغادروا منازلهم وأرضهم حتى الآن، لكنهم يعيشون في حالة رعب ولا يستطيعون القيام بأعمالهم الزراعية، حيث جفت المحاصيل ولا يستطيعون الذهاب لريها».

وأكد سربست صبري، أن القتال بين PK وتركيا مستمر في محيط كاني ماسي، والحرائق التهمت أكثر من 1500 دونم من أراضي المزارعين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close