“علامات مثيرة للقلق” تعزز شائعات رحيل رونالدو عن السيدة العجوز

قالت صحيفة “لاكازيتا ديلا سبورت” الإيطالية إن النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، قد تغير مؤخرا ويتصرف بشكل مختلف تماما عما كان عليه عندما وصل لأول مرة إلى تورينو.

ولا يتستمع هداف يوفنتوس بموسمه الحالي مع نادي السيدة العجوز.

وسجل اللاعب البالغ من العمر 36 عاما 25 هدفا في 29 مباراة في الدوري الإيطالي، وأربعة أهداف في ست مباريات في دوري أبطال أوروبا.

وكشفت الصحيفة أن رونالدو بات عصبيا وسريع الانفعال وبعيد جدا عن زملائه.

وأضافت أن رونالدو لا يحاول الرفع من حماس زملائه في الملعب كما كان يفعل، ولا يبدو أنه يستمتع بكرة القدم على الإطلاق.

ولا يبدي الكثير من القتالية كما كان يفعل في السابق، تضيف الصحيفة، كما أنه لم يعد يحاول إخفاء مشاعره.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بدا مختلفا جدا ضد فيورنتينا، وهي علامة مثيرة للقلق، ما قوى الشائعات التي تقول إنه قد يكون قريبا من مغادرة النادي.

وأضافت الصحيفة أنه “معزول عن الملعب، ويبدو أنه يقترب أكثر فأكثر من ترك يوفنتوس”.

ومزاج رونالدو أيضا لا يساعده على الأداء على أرض الملعب، وقد خاض الآن ثلاث مباريات دون تسجيل أي هدف، تقول الصحيفة.

وهذه هي أطول فترة صيام له عن التهديف منذ تعرضه لإصابة في موسمه الأول في إيطاليا، حيث كان هدفه الأخير ضد نابولي في 7 أبريل/ نيسان .

ويجد يوفنتوس ، الذي فاز بآخر تسعة ألقاب في الدوري الإيطالي، نفسه في المركز الرابع ويكافح من أجل تأمين مكان في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للموسم المقبل.

وتحدثت تقارير إعلامية غير مؤكدة في وقت سابق عن رغبة “الدون” في العودة إلى مانشستر يونايتد  الإنكليزي الذي لعب له بين عامي 2003 و2009.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close