الموت يغيب المناضلة الفلسطينية ناديا حرب

الموت يغيب المناضلة الفلسطينية ناديا حرب

كتب: شاكر فريد حسن

غيب الموت المناضلة الفلسطينية ناديا حرب (أم ثائر) عضو اللجنة المركزية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في بيت لحم، والمديرة العامة لجمعية تنمية المرأة الريفية، إثر إصابتها بفيروس “كورونا”، وبعد حياة عريضة زاخرة في الكفاح والتضحيات والعطاء، أمضتها في الدفاع عن قضايا وهموم شعبها وحقوقه الاجتماعية والديمقراطية، وعن المبادئ والقيم التي آمنت بها وذادت عنها وكافحت من أجل انتصارها.

نشأت الراحلة ناديا حرب وترعرعت في كنف أسرة مناضلة وتقدمية، وبرزت في العديد من محطات النضال الوطني الاجتماعي، وكانت من أبرز الرفيقات المناضلات في الانتفاضة الأولى عام 1987، وعانت الملاحقة والاعتقال من قبل سلطات الاحتلال.

فطوبى لها ولذكراها المجد والخلود.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close