ممثلة بريطانية تتهم المغني الأمريكي ماريلين مانسون باغتصابها

تقدمت الممثلة البريطانية إسمي بيانكو التي عرفها الجمهور في دورها ضمن مسلسل “غايم أوف ثرونز” بشكوى ضد المغني الأمريكي ماريلين مانسون متهمة إياه بالاغتصاب والاعتداء الجنسي السادي والعنف المتكرر.

اعتداء جنسي واغتصاب
ووُجهت إلى مانسون أخيراً اتهامات بالاعتداء الجنسي والاغتصاب في حق نساء عدة أبرزهن الممثلة الأمريكية إيفن رايتشل وود، لكنّ المغني واسمه الأصلي براين هيو وورنر نفى هذه الاتهامات مؤكداً أن علاقاته “الحميمة” كانت دائماً “تحصل بالتراضي”.

وأفادت الشكوى المقدمة إلى محكمة في كاليفورنيا بأن مانسون دعا إسمي بيانكو إلى لوس أنجليس مرتين للبحث في إمكان حصولها على دور في فيلم، وبأنها تعرضت بدلاً من ذلك لأعمال عنف جنسي، إذ عمد المغني إلى شطب جسمها وإلى جَلدها وصعقها بالكهرباء.

التحقيق في الواقعة
وجاء في الشكوى أن “وارنر اغتصب بيانكو قرابة أيار/مايو 2011”. وأضافت أنه “ارتكب أفعالاً جنسية في حقها عندما كانت فاقدة الوعي أو غير قادرة على إعطاء موافقتها”.

وقال وكيل المغني المحامي هوارد كينغ لوكالة فرانس برس إن اتهامات اسمي بيانكو “خاطئة على الأرجح”، معتبراً أنها “تقدمت بمطالبات مالية”.

وأضاف في بيان “سنطعن بشدة في هذه المزاعم أمام المحكمة”.

وفي شباط/فبراير الفائت، أعلنت شرطة لوس أنجلوس أنها تحقق في اتهامات في حق المغني بارتكاب أعمال عنف في إطار علاقة جنسية بين عامي 2009 و2011، من دون أن تفصح عن هوية الضحية (أو الضحايا). لكنّ الموعد والمكان اللذين اشارت إليهما الشرطة يتطابقان مع اتهامات بيانكو.

وكانت الممثلة البالغة من العمر 38 عاماً والتي كانت من المعجبين بماريلين مانسون عندما كانت مراهقة، شاركت بين عامي 2011 و2013 في 14 حلقة من مسلسل “غايم أوف ثرونز”، أدت فيها دور بائعة هوى تدعى روس.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close