محلل سياسي: تصاعد الهجمات الصاروخية في العراق مرتبط بمباحثات نووي إيران

          أكد المحلل السياسي أحمد الأبيض، اليوم الأربعاء، أن تصاعد الهجمات الصاروخية في العراق لا يرتبط بشكل مباشر مع زيارة وفد أمريكي رفيع المستوى برئاسة منسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بريت مكغورك إلى العراق، بل يرتبط مع مباحثات إيران مع الاتحاد الأوروبي وأمريكا بشأن الاتفاق النووي.

وأوضح الأبيض، أن «إيران تستخدم الهجمات الصاروخية في العراق كأوراق ضغط في المفاوضات مع أمريكا، وكذلك هناك حديث عن مباحثات مع السعودية إلى جانب وجود تهديد إسرائيلي جدي بعد زيارة وفد إسرائيلي إلى واشنطن ولقائه مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، وواضح جداً من الخطاب الإسرائيلي أنه مصمم على منع إيران من امتلاك السلاح النووي وملاحقة ميليشياتها في المنطقة، وكل ذلك يرتبط بأن إيران مصرة على جعل العراق ساحة صراع وضغط تجاه جميع تلك الأطراف».

أمحلل سياسي: مستشارو الكاظمي «فشلوا» باستقطاب ناشطي ‹تشرين›

أحمد الأبيض

لافتاً إلى أن «المعيب في ذلك هو موقف الحكومة العراقية التي لا تمتلك أي تبرير، وتقدم مجرد التهديد والوعيد وتشكيل لجان وما شابه ذلك، وهذا يعطي انطباعاً بأن القوى الظلامية الخاطفة للدولة هي التي لديها السطوة الأعلى في إدارة الوضع في العراق، ما قد يُخسر الحكومة الدعم الأمريكي الذي تراهن عليه مع اقتراب الانتخابات».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close