يافا

يافا

بقلم: شاكر فريد حسن

يافا يا عروس الوطن

وسحابة العمر

ومدينة البرتقال الحزين

يا عطر الروح

وقبلة العشاق

الغافية على البحر

المسيجة بأسوار التاريخ

أيتها الجميلة بين المدائن

الشاهدة على امتدادها الكنعاني

العربي

يا من تنتفضين بوجه الترحيل

وتهويد المكان

وتغيير الملامح

وطمس المعالم

يافا يشتاق لك الأهل

والخلان

و لحي العجمي

تتوق روح هشام شرابي

وإبراهيم أبو لغد

وجميل دحلان

بسحرك الفتان

تغنى الشعراء

ولوقفة الصمود

لك منا التحية

وكل الحب

وإننا لعلى يقين

العودة آتية

ولو طال الشتات

ومهما طال ظلم الظالمين

فالظلم مرتعه وخيم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close