“فايزر” تتبرع بلقاحها للمشاركين في ألعاب طوكيو الأولمبية

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، الخميس، عن أن المشاركين في أولمبياد طوكيو، هذا الصيف، سيتلقون جرعات من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، تبرعت بها شركة “فايزر” الأميركية.

وكانت جائحة كورونا قد تسببت بتأجيل دورة طوكيو للألعاب الأولمبية مرارا، منذ العام الماضي.

ومن المفترض أن تعمل اللجان الأولومبية والبارالمبية حول العالم لتنسيق التوزيع المحلي للقاحات لـ”الرياضيين والمسؤولين والمعنيين بالألعاب”، وذلك بموجب مذكرة تفاهم تم توقيعها مع شركات دوائية وأعلنت عنها اللجنة الأولمبية الدولية.

ورغم ذلك، صرحت اللجنة الأولمبية الدولية بأنها تشجع الرياضيين والمدربين والمشاركين بالبطولة على تلقي اللقاحات، إلا أنها لا تلزمهم بها.

ومن المتوقع أن تستضيف طوكيو نحو 11 ألف رياضي أولمبي و4400 رياضي من المعاقين، ينتمون لأكثر من 200 دولة.

وبعد تأجيلات عدة، تم تحديد يوم 23 يوليو/تموز كموعد لانطلاق الألعاب الأولمبية في طوكيو، ويوم 24 أغسطس/آب لبداية الألعاب البارالمبية.

وجاء تبرع فايزر بعد محادثات دارت بين مديرها، آلبيرت بورلا، ورئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي تسوغا.

ووُضعت طوكيو وثلاث مقاطعات يابانية أخرى، منذ الأحد، تحت حالة الطوارئ الثالثة، في مواجهة الارتفاع في حالات الإصابة بفيروس “كوفيد-19″، والتي تفرض إقامة الأحداث الرياضية خلف أبواب مغلقة.

كما أعلن منظمو أولمبياد طوكيو أن الرياضيين المشاركين سيخضعون لفحوصات يومية لفيروس كورونا ، في حين كانت الخطة الأصلية الخضوع لفحوصات كل أربعة أيام.

وأوضح رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الألماني، توماس باخ، أنه تم الكشف عن هذا التعزيز في الوقت نفسه مع “كتيبات اللعب” الجديدة، وهي كتيبات تتضمن إجراءات صارمة لمكافحة الفيروسات والتي تعد “علامة على التضامن والاحترام من المجتمع الأولمبي تجاه مضيفينا اليابانيين”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close