برلمانية تنتقد فرض حظر التجوال وتدعو الحكومة الى إيجاد بدائل لاحتواء الوباء

اكدت عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية منال المسلماوي، الجمعة، ان اعتماد خيار حظر التجوال الأمني وليس الوقائي الصحي اضر بقوت المواطن اليومي.

وقالت المسلماوي ان “اجراءات الحظر الواجب اتباعها من قبل الحكومة ينبغي ان ترتكز على الحظر الصحي من خلال فرض التباعد الاجتماعي ومنع التجمع في المناطق العامة والالتزام بإجراءات الوقاية ومحاسبة المخالفين لها”، مبينة ان “مايجري الان هو عبارة عن احظر اقرب الامني منه الى الحظر الصحي وهو يؤثر بشكل مباشر على قوت المواطن البسيط”.

وأضافت المسلماوي، ان “فرض حظر للتجوال لمدة عشرة أيام قبيل عيد الفطر المبارك، سيكون له تأثيرات سلبية كبيرة على المواطنين مما يعتمدون على الرزق اليومي، بالتالي فان الحكومة مطالبة بايجاد بدائل تقلل من معاناة تلك العوائل وتوفير مبالغ مالية للعوائل الفقيرة مع معونات غذائية لهم او الذهاب الى اجراءات لاحتواء الوباء بعيدة عن التأثير سلبا على ارزاق المواطن البسيط”.

وكان مجلس الوزراء، قرر في جلسته التي عقدت، الثلاثاء، 4 أيار 2021، فرض حظر التجوال الشامل لمدة ١٠ أيام إعتبارًا من 12 آيار ولغاية 22 آيار 2021.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close