صفقة الرافال بين مصر وفرنسا زيادة فقر المواطن العربي المصري

صفقة الرافال بين مصر وفرنسا زيادة فقر المواطن العربي المصري، نعيم الهاشمي الخفاجي

منذ أن صنعت قوات الاحتلال البريطاني والفرنسي بعد انتصارهم بالحرب العالمية الاولى دول للعرب، أي منذ مائة عام والعرب يشترون الأسلحة، وتم تدميرها ولم يك لها أي أهمية، حال اسلحة العرب مثل حال خنجر أبو عزام، خنجره بحزامه ويبيع بطولات على ابناء منطقته، سمع به شخص شقي من مكان آخر، جائه متعنيا، تحارش به أبو عزام صامت، وصلت الحالة كفخة أبو عزام صامت، آخر شيء هذا الشقي من قوم لوط عمل معه الفاحشة وأبو عزام خنجره بحزامه، سأله عن سر الخنجر، قال له ضامه لليوم الأسود،قال له هو ليش يوجد يوم اسود اسوأ من هذا الحال.

قضية قيام مصر في شراء ثلاثين مقاتلة فرنسية من نوع رافال وفي أموال قرض يزيد من الوضع الاقتصادي البائس للمواطن المصري، بالنسبة للشركة الفرنسية المصنعة تعتبر العقد الذي أبرمته مصر لشراء 30 مقاتلة «رافال» نجاح لهذه الطائرة في مجال الصناعات الدفاعية الفرنسية والتي باتت تشهد مضاعفة العقود بعد صعوبات في التصدير لسنوات طويلة.

وأكد الجيش المصري في بيان نُشر اليوم الثلاثاء الرابع من آيار عام ٢٠٢١ نقلت البيان وكالة الصحافة الفرنسية.

وخضعت طائرة «رافال» لأول اختبار في 1986، إذ طُوِّرت لتحل مكان طائرات «ميراج 2000» الفرنسية و«تورنيدو» البريطانية والإيطالية والألمانية.

وباتت تُستخدم من البحرية الفرنسية منذ 2004، وسلاح الجو منذ 2006، وحلت مكان سبعة أنواع من المقاتلات من الأجيال السابقة.

وهذه الطائرة قادرة على تنفيذ مهام مختلفة خلال طلعة واحدة، والقيام بعمليات للدفاع الجوي والقصف الاستراتيجي والمساندة على الأرض والحرب على السفن وعمليات الاستطلاع الجوي.

مصر وقعت اتفاق سلام مع إسرائيل وانتهت الحروب، ويفترض تنصب الجهود المصرية في مجال الصناعات المدنية ودعم القطاع الخاص، المبلغ الذي صرف على عقد الرافال لم يستفد منه المواطن المصري البسيط، وهذه الطائرات والاسلحة لايمكن ان توجه ضد عدو مصر والعرب والمسلمين أبدا، وإنما وجود هذه الطائرات والاسلحة وملايين المنتسبين بالجيش والشرطة المصرية لحماية النظام المصري وليس لشن حروب تستهدف عدو الشعب المصري.

الطيران والسلاح عند الدول العربية مثل خنجر ابو عزام لاينفع ابدا، ولو صرف العرب اموال شراء السلاح والصرف على العسكر في مجالات الزراعة والصناعة لأصبحت الدول العربية ومنها مصر من الدول المتطورة اقتصاديا.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

4.5.2021

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close