محلل سياسي: إرجاع عوائل الدواعش اصطدم بمعارضة المحافظين والنواب.. تركهم بهذا الشكل مخاطرة كبيرة

أكد المحلل السياسي جاسم الموسوي، اليوم الجمعة، أن محاولة الحكومة إرجاع ونقل عوائل الدواعش من مخيم الهول في سوريا إلى مخيمات عراقية داخل البلاد، قد اصطدمت بمعارضة المحافظين وأعضاء مجلس النواب عن تلك المحافظات، مع وجود مخاوف من أن تتحول هذه القضية لدعاية انتخابية.

وأوضح الموسوي أن «هذه العوائل في حال تم نقلها للعراق فيجب أن تنقل إلى مخيمات معزولة عن النازحين تماماً لكي لا يحصل احتكاك أو محاولات لتمرير الفكر المتطرف، وبعد ذلك يتم التعامل معهم بطريقة اجتماعية وعلمية لمواجهة الأفكار المتطرفة التي يحملونها، ومن يعود إلى جادة الصواب فيمكن إعادته للمجتمع».

قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏

جاسم الموسوي

لافتاً إلى أنه «في نهاية المطاف يجب التعامل مع هذا الملف والوصول إلى حل»، متسائلاً «هل سيكون الحل وضعهم في سجون كبيرة أم قتلهم ودفنهم بمقابر جماعية ؟»، وقال: «بكل تأكيد يجب أن يكون الحل المنطقي بقبول الآخر والتأثير عليه وإصلاح الأفكار التي لديه، خصوصاً أن الكثير من المتواجدين في مخيم الهول هم من الأطفال والذين إذا انتظرنا وقتاً أطول فسوف يكبرون ويكونون قنابل موقوتة من الممكن أن تتحول إلى أحزمة ناسفة وسيارات مفخخة في أي لحظة، وبالتالي تركهم بهذا الشكل يشكل مخاطرة كبيرة».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close