ضحايا من سرايا الصدر بهجوم بسامراء وداعش يضرم النار بأرض زراعية شمالي بغداد (تحديث)

أفاد مصدر أمني مسؤول يوم الأحد بأن مسلحي تنظيم داعش شنوا هجوما على “سرايا السلام” الجناح العسكري للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر في مدينة سامراء جنوبي محافظة صلاح الدين.

ووفقا للمصدر في حديثه  فإن الهجوم خلّف ثلاث ضحايا من عناصر السرايا وإصابة أثنين آخرين بجروح، مشيرا إلى أن الاشتباكات ماتزال دائرة بين الجانبين حتى وقت كتابة الخبر.

وسرايا السلام تتولى تأمين قضاء سامراء بشكل أساس، الذي يضم مرقد الإمامين العسكريين، والذي تعرض لاستهداف في 2006 حيث كان كفيلاً بتفجر عنف طائفي في العراق امتد لسنوات.

وفي السياق قال مصدر آخر إن مجموعة من عناصر داعش يحملون اسلحة خفيفة و (جليكان) مملوء بالوقود اقدموا على حرق ارض زراعية مزروعة بمحصول الحنطة تعود لفلاح ضمن ناحية المشاهدة شمالي العاصمة بغداد.

وأضاف انه من ثم قاموا بحرق اليات عدد 2 نوع حفارات عائدة لوزارة الموارد المائية، ولاذوا بالفرار باتجاه تل طاسة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close