قبل أن نَمُد أنبوب النفط مع ألاردن !!!

قبل أن نَمُد أنبوب النفط مع ألاردن !!!

ألاردن …. وما أدراك ماالاردن !! ليس من السهوله أن يتقبل الشعب العراقي أن تكون هناك علاقه طبيعيه مع الاردن مالم تسبقها أجراءات كبيره وكثيره على الجانب الاردني أن ينفذها للعراقيين قبل أن ينعم بذلك الانبوب الذي أتمنى أن لايتم أنشاء الله ، أولها ألاعتذار للشعب العراقي ومن قبل ألملك عبد الله الثاني ابن الحسين لانه كان واحدا من الذين حرضوا على قتل العراقيين عندما قال كلمته الباطله وحذر من ( الهلال الشيعي ) وبعدها تم أطلاق سراح الملعون اللقيط الزرقاوي ليمعن القتل بالعراقيين الشيعه دون رحمه وبتوجيه من المخابرات الاردنيه ، والنقطه الاخرى التي يجب على الحكومه العراقيه أن تطالب بها وبقوه من الحكومه الاردنيه هي تسليم كل المجرمين والارهابيين الدواعش البعثيين والسراق الفاسدين الذين يتخذون من الاردن ملاذا ً آمناً للتأمر على العراق وعلى راس هؤلاء عائلة المقبور اللعين صدام حسين ، والقضيه الاخرى هي أحترام حقوق العراقيين الذين يقيمون في الاردن من الشرفاء ومعاملتهم معاملة جيدة عندما يمرون عبر الاردن بكل أدب وأحترام تليق بالشعب العراقي وقيمه وحضارته ، كذلك يجب أن تشكل لجنه لدراسة حقوق العراقيين في الاردن التي سرقت من قبل شركات وأشخاص بل وحتى الحكومه الاردنيه متهمه في سرقة العديد من المواطنين من خلال أبتزازهم وسرقة أموالهم ، كذلك يجب على العراق أن يطالب الاردنيين بتجفيف منابع الارهاب التي تتدفق من الاردن الى العراق وتوقيع معاهده أمنيه قبل أن يتم التوقيع على اي اتفاقيه اقتصاديه فالامن أولا وقبل كل شيء ، كذلك على الاردن أن يقوم بغلق كل مقرات البعثيين الفارين من وجه العداله والذين يتخذون من الاردن مقرات لعملهم ضد العراق ، يرجى من الحكومه العراقيه أن تتريث قليلا عندما تتعامل مع الاردن هذا البلد والشعب الذي ترك جرحا عميقا في نفوسنا كأفراد وكبلد لايمكن أن يندمل ببضع كلمات من رئيس وزراء الاردن الذي مستعد أن يقبل أيدي كل العراقيين من اجل أن يخرج الاردن من أزمته الاقتصاديه الخانقه التي يمر بها ولكن ارجوا أن لاتكون على حساب كرامتنا وشهدائنا ومبادئنا وحقوقنا عندها يمكن لنا أن نبني علاقه جديده مع الاردن تتطور حسب مايقدمه الاردن من أفعال طيبه تجاه الشعب العراقي ، أن شعبنا العراقي مطالب اليوم بأن يقول كلمته الفصل في هذا الجانب وأن لايترك الحكومه والسياسيين الفاسدين والخونة يتصرفون على حساب دمائنا وشهدائنا الذين سقطوا بمساندة الحكومه والشعب الاردنيين ، نعم لعلاقه طيبه مع الجميع ولكن على الاردن دين كبير بحق العراقيين عليهم رده والا سوف لن يمر أنبوب النفط وأذا مامر فسوف يغلق مرة أخرى نريده أنبوب نفط دائم ومستمر كي ينعم البلدين بالخير وعلى الاردن أن تعي حجم الكارثه التي حلت بالعراقيين جراء مساندتهم الارهاب والارهابيين ، فالعمل الجاد والحقيقي كفيل بأن يطفي نار وغليل العراقيين أتجاه الاردنيين ومن يريد الخير عليه أن يضحي فعلى الاردن أن يضحي ويسلم كل ارهابي يعمل ضد العراق وعلى العراق أن يتأنى في علاقته مع الاردن قبل تنفيذ الاردن لكل مايطلبه منه العراق ،،،،

جبر شلال الجبوري

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close