الكاظمي : العلاقة بين بغداد وأربيل في “عصرها الذهبي” المستحقات المالية ستصل إقليم كوردستان قريبا

أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، مساء الأحد، بأن العلاقة بين بغداد وأربيل حالياً في “عصرها الذهبي”، مشيرا إلى ان مستحقات إقليم كوردستان ستصل إليه قريبا.

وقال الكاظمي رداً على سؤال وجه إليه خلال استضافته في لقاء خاص بثته قناة العراقية “شبه رسمية”، “نحتاج إلى تأسيس للثقة بين الكورد والعرب، لحل أزمة المناطق المتنازع عليها” في اشارة منه الى المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان.

مضيفاً، “عملنا مع القيادات الكوردستانية على تفكيك سوء الفهم بين بغداد وأربيل”، مشيراً إلى أن “هناك وفد سيتوجه الأسبوع الحالي إلى الإقليم لحل أزمة المناطق المتنازع عليها” .

وتابع، “سنعالج أزمة المناطق المتنازع عليها بمقترح تقدمه بغداد إلى أربيل، لدينا مناطق متنازع عليها في عموم العراق وتحتاج الى وضع سياسي مستقر”.

مؤكداً، بان “هناك اتفاق واضح بين الاقليم والمركز وبالتالي لا توجد مشاكل حالية بهذا الشأن وستصل المستحقات المالية الى اقليم كوردستان قريبا”، معتبراً أن “العلاقة بين بغداد وأربيل اليوم في عصرها الذهبي بسبب حجم الثقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم”.

وحول الاتفاق على بدء استثمارات خليجية في البلاد قال الكاظمي: “نرحب بجميع الاستثمارات الخليجية ووقعنا عدة مذكرات بشأنها مؤكدا سنوفر جميع الظروف لنجاح الاستثمار في العراق”، مؤكد انه “تم اتخاذ خطوات لتفكيك جميع العناصر التي حولت العراق لساحة صراعات”.

واوضح : “ان العراق يستعيد دوره الريادي في المنطقة والعالم لأن استقرار المنطقة ينعكس إيجاباً على البلاد”.

واكد الكاظمي انه لن يسمح بتهديد الأمن العراقي ، موضحا ان قاعدة عين الأسد عراقية مشيرا الى ان الحديث عن وجود قواعد أمريكية في العراق كذبة.

مشددا بانه، “لن نقبل بأن يكون العراق ساحة لتهديد جيرانه، وقد عبّرنا عن امتعاضنا من بعض التصرفات التركية كما ان تصرفات حزب العمال غير مقبولة وتهدد إقليم كوردستان وتركيا”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close