الدفاع النيابية تستضيف نائب قائد العمليات لاتخاذ موقف من التوغل التركي

أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، أمس الثلاثاء، أنها ستستضيف قيادة العمليات المشتركة لاتخاذ موقف من توغل القوات التركية داخل الاراضي العراقية. وقال عضو اللجنة كاطع الركابي إن “القوات التركية متواجدة داخل الأراضي العراقية منذ أكثر من 25 سنة، ولديها 19 قاعدة عسكرية في شمالي العراق”.

وأضاف “خلال السنوات الثلاث الاخيرة توغلت القوات التركية داخل الأراضي العراقية بعمق تجاوز الـ25 كم”، لافتا إلى أن “زيارة المسؤولين العسكريين الأتراك لقواتهم على الأراضي العراقية يعتبر تجاوزاً على السيادة العراقية”.

وتابع الركابي، أن “لجنة الأمن والدفاع النيابية ناقشت أكثر من مرة توغل الاتراك في الاراضي العراقية، إلا أن الحكومة لم تكن لها وقفة جادة تجاه هذا التوغل”.

وبين أن “لجنة الدفاع النيابية قررت استضافة نائب رئيس العمليات المشتركة بعد عطلة العيد من أجل الوقوف على تفاصيل الأوضاع في إقليم كردستان وشمال العراق واتخاذ موقف تجاه التوغل التركي في البلاد”.

وكان وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو قد أعلن عزم بلاده إنشاء قاعدة عسكرية داخل الأراضي العراقية، وزعم أن ذلك يأتي للسيطرة على الوضع قرب الحدود بين البلدين.

وقال صويلو بحسب وسائل إعلام تركية إن “الجيش أطلق مؤخراً عملية عسكرية جديدة داخل الأراضي العراقية”.

وأضاف، أن “المنطقة التي تقع على مقربة من جبال قنديل في العراق، تعد من أهم معاقل حزب العمال الكردستاني”.

وأشار صويلو، إلى أن “عملياتنا ستتواصل، وسنعمل على إنشاء قاعدة عسكرية داخل الأراضي العراقية على غرار ما فعلناه في سوريا للسيطرة على الحدود”.

وكانت وزارة الدفاع التركية، قد أعلنت في 23 نيسان الماضي، عن انطلاق عمليتي “مخلب البرق” و”مخلب الصاعقة”، لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني داخل الأراضي العراقية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close