الزراعة: لا تعويضات للمزارعين المحترقة محاصيلهم

كشفت وزارة الزراعة، أمس الثلاثاء، عن أسباب الحرائق التي تطال حقول الحنطة في عدد من محافظات البلاد، فيما أشارت إلى أنه لا توجد تعويضات مالية للمزارعين الذين احترقت محاصيلهم.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة، حميد النايف في بيان إن “أسباب الحرائق في الحقول الزراعية جاءت نتيجة ارتفاع درجات الحرارة والإهمال وقرب مزارع الفلاحين من مصادر النيران، إضافة إلى عدم توفر السلامة المهنية في الحاصدة التي قد تسبب حرائق هنا وهناك فضلاً عن التماس الكهربائي”.

وأكد النايف أن “مسألة الحرائق طبيعية وتحدث عند كل بداية موسم حصاد”، مشيراً إلى أن “الحرائق في جميع مناطق الوسط والجنوب والغربية طبيعية ولا تؤثر سلبا على مجمل الإنتاج الزراعي”.

وبين أن “وزارة الزراعة نوهت سابقا قبل بدء موسم الحصاد بضرورة تواجد الفلاحين والمزارعين في أماكن محاصيلهم لإكمال عملية الحصاد بشكل سلس والاخبار عن حوادث عرضية كالحرائق وبالتعاون مع فرق الدفاع المدني والأجهزة الأمنية”.

وبخصوص التعويضات لأصحاب الحقول المحترقة أوضح النايف أنه “لا توجد هناك تعويضات مالية للفلاحين والمزارعين الذين تعرضت حقولهم للحرائق بسبب الأزمة المالية التي تمر بها البلاد إضافة إلى أن موضوع التعويضات يخضع لشروط وتعليمات قانونية تتمثل في الظرف القاهر وغيره من الأمور سواء كان في الشق النباتي أو الحيواني”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close