اصدقاء القدس وأشقائهم

اصدقاء القدس وأشقائهم

أحمد ناهي البديري

لا تشكو للناس جرحاً انت صاحبه لا يؤلم الجرح الا من به الألم …. كثيرة هي الثورات والانتفاضات التي يقوم بها أصحاب الأرض المقدسيون بصورة خاصة والشباب الفلسطيني البطل بصورة عامة وانا اتابع بشغف الملاحم البطولية التي يسطرها اشقائنا في الأراضي العربية المحتلة على العدو الصهيوني الغاشم في (الثورة الرمضانية المباركة )عادت بي الذاكرة الى شهيد العرب الطفل (محمد الدرة ) فقرأت لروحه الطاهرة سورة الفاتحة المباركة وترجمت ما دار في صدر والده الحزين وهو يتمتم (ليتك تبقى حياً يا ولدي ) لتشاهد بأم عينك القدس وكل الأراضي الفلسطينية تم تحريرها من (اليهود) سوف يأتي هذا اليوم قريباً بأذن الله … يا أبا جاسم ليتك اليوم موجود لتنظر ان اشقائك أبناء القدس وبيت لحم وغزة

يدافعون عن ارضهم وعرضهم بعدما تخلى (العرب) عنهم واقاموا علاقات وتطبيع مع العدو …يا حبيبي ان الله معكم ورسوله والمؤمنون وقلوب الشعوب العربية بأكملها ترنو صوب أولى القبلتين وثالث الحرمين وسنأتيكم حاجين ومهنئين لكم بتحرير ارضكم …استودعكم الله

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close