وفد «فني» من أربيل يزور بغداد للاتفاق على آلية تطبيق الموازنة

أكدت اللجنة المالية النيابية، اليوم السبت، أن عدم إرسال الحكومة الاتحادية لحصة إقليم كوردستان من الموازنة يعود إلى وجود «مشكلة فنية»، مرجحة أن يتوجه وفد «فني» من أربيل إلى بغداد للاتفاق على عدة مسائل.

وقال عضو اللجنة النائب شيروان ميرزا، إن «حصة الإقليم من الموازنة الاتحادية لم ترسل حتى الآن بسبب وجود مشكلة فنية»، مشيراً إلى أن «إيجاد آلية لتطبيق المادة 11 من قانون الموازنة الخاصة بحصة إقليم كوردستان، يمكن عبر إرسال وفد فني من الإقليم إلى بغداد للاتفاق حول آلية احتساب الموارد النفطية وغير النفطية وكيفية احتساب حصة الإقليم من الموازنة وآلية إرسالها».

ورجح ميرزا أن «يزور الوفد الفني العاصمة الاتحادية بغداد، بعد عطلة العيد»، مشدداً على «ضرورة التزام حكومتي الإقليم والاتحادية بالاتفاقيات المبرمة بينهما».

وبين أن «الاجتماعات بين الوفد الفني من إقليم كوردستان وبغداد هي التي ستحدد الأموال التي يجب على بغداد دفعها للإقليم والعائدات التي يجب على الإقليم تسليمها».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close