الفلسطينيين  (صداميين وارهابيين) (والعراقيين ينتظرون سقوط الفاسدين)…

بسم الله الرحمن الرحيم

 وليس (سقوط صواريخ على  اسرائيل)

        ايهما اسعد للعراقيين (سقوط صاروخ من مليشة حماس على شارع في تل ابيب) ام (سقوط اخطبوط من اخطبوطات الفساد) الحاكمة بالعراق والمستولية على مليارات الدولارات من ابناء الفقراء والمعدمين بالعراق؟ ايهما اسعد للعراقيين (سقوط صاروخ على بيت في اسرائيل) ام (سقوط حوت من حيتان الفساد بوزارة الصحة مستولي على مليارات الدولارات .. المخصصة لبناء المستشفيات للفقراء والمساكين)؟

 

 ثم اليس اشرف لمليشية الحشد الولائية ومليشة السرايا الصدرية..ان يخلصون العراق من الفاسدين الحاكمين باحزاب وكتل سياسية ..

 

 من (بوخات العداء ضد اسرائيل).. فاليس الجولان وجنوب لبنان بتماس مع اسرائيل؟؟ فليذهب المليشياتيين الى هنا وعسى نارهم تاكل حطبهم و يخلص العراق من شرورهم.. (فعجب يدعي المليشياتيين بان داعش واسرائيل ينرعبون منهم؟ فنسال.. لماذا  اذن حيتان الفساد الحاكمة بالعراق لا تنهز شعره لديهم من مليشة الحشد؟ وليس هذا فحسب حيتان الفساد الحاكمة بالعراق منذ 2003 هم الداعمين لمليشية الحشد بالعراق.. بل حماة النظام السياسي الفاسد هي المليشيات الولائية و الصدرية نفسها.. وهم مهربين المخدرات والنفط والمستولين على عقود الوزارات فسادا وبيوت الدعارة (المساج).. ومافيات الجريمة المنظمة.. واغتيال النشاط.. الخ من الكوارث التي تمارسها هذه المليشيات.

 

بالتالي: (العراقيين ينتظرون سقوط  الفاسدين بالحكم ببغداد) وليس (سقوط صواريخ مليشيات حماس الارهابية على مدن اسرائيل)

 

وماذا نقول عن من (يمجد بطاغية سفك دماء العراقيين).. (وبزعيم مليشية يترحم على اسامة بن لادن الارهابي) كاسماعيل هنية؟

 

  فالفلسطينيين الذين يطلقون شوارع بالضفتين وقطاع غزة باسم (صدام) دكتاتور العراق.. ويضعون نصب لصدام بمدنهم .. ويترحمون على المقبورين عدي وقصي ابناء الطاغية صدام.. يثبتون بانهم (صداميين).. الفلسطينيين الذين شاركوا باكثر من 1400 انتحاري فجروا انفسهم بين جموع اهل العراق المدنيين وخاصة بين العرب الشيعة العراقيين.. وتطوع الالاف منهم بالجماعات الارهابية سواء بالقاعدة وبعدها داعش.. وزعيم مليشة حماس الاخوانية الارهابية الفلسطينية المدعومة ايرانيا يترحم على زعيم القاعدة الارهابي اسامة بن لادن.. كل ذلك يثبت الفلسطينيين بانهم ارهابيين وطائفيين.. والفلسطينيين الذين شاركوا بقمع انتفاضة اذار 1991 .. وكان معسكرهم بالنهروان.. يثبتون بانهم مجرمين.. (كل ذلك يطرح سؤال).. لماذا يتعاطف عملاء ايران من مليشية الحشد والولائيين واحزاب الفساد.. مع (مليشة حماس الفلسطينية) وصواريخها المسخرة على المدنيين في اسرائيل؟ اليس ذلك يثبت بانهم مجرد ادوات ايرانية لتصفية حساباتها الدولية والاقليمية..

 

ونؤكد ما اكدناه سابقا: (ما حن سني على شيعي قط كما لم يحن اعجمي على عربي قط)..

 

نعم لدولة العرب الشيعة من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.. فهذا مشروع الخلاص ليحمينا كعرب شيعة من ارهاب السنة واطماع وتدخلات ايران.. ومخاطر المحيط العربي السني الاقليمي جميعا..

    …………….

   واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم..  ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم   .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

 

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close