الصحة: الزخم أدّى لتباعد حجوزات اللقاح

الصحة: الزخم أدّى لتباعد حجوزات اللقاح

عزت وزارة الصحة والبيئة تأخير الحجوزات على اللقاحات الى تزايد اقبال المواطنين على مراكز التطعيم بعد ثبوت فعاليتها وعدم دقة الشائعات المتداولة بشأنها، بينما اكدت ان «خطر الوباء ما زال قائما».
وقالت عضو الفريق الإعلامي الطبي الساند للوزارة ربى فلاح في تصريح صحفي: انه «لا يمكن الحكم على الموقف الوبائي ليوم أو يومين للتصريح بتعدي مرحلة الخطر من فيروس كورونا»، مؤكدة، أنه «ما زال الخطر قائما ويمكن ان نشهد سلالات أخرى تجعلنا في تحديات اكبر من السابق».
ولفتت الى «امكانية ازدياد عدد الاصابات بالوباء في حال عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية من لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي وعزوفهم عن اخذ اللقاح».
وأضافت فلاح، “لا نعتمد على الموقف الوبائي اليومي، وما زال الوقت مبكرا للوصول الى مناعة القطيع”.
وعن سبب التأخير في الحجوزات على اللقاح، عزت المتحدثة ذلك الى “ازدياد الزخم في طلب اللقاح بعد اطمئنان المواطنين لفعاليته وعدم تسجيل اعراض جانبية للملقحين بما يهدد حياتهم”، مشددة على ان”هذا الوعي لدى المواطنين اسهم في تقليل أعداد الإصابة بالفيروس، إضافة إلى اجراءات اللجنة العليا للصحة والسلامة”.
واعلنت الشركة العامة لتسويق الأدوية والمستلزمات الطبية وصول شحنة جديدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد من انتاج شركة فايزر.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close