برلمان كوردستان يختار اكاديمية مسيحية لرئاسة الهيئة المستقلة لحقوق الانسان

صوّت برلمان كوردستان ، اليوم الثلاثاء ، على اختيار منى يوحنا ياقو لرئاسة الهيئة المستقلة لحقوق الانسان في إقليم كوردستان .

وكان برلمان كوردستان، طالب في الأول من سبتمبر/أيلول الماضي المواطنين في إقليم كوردستان بتقديم سيرهم الذاتية للتنافس على تولي منصب “رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان”.

بيان صادر من برلمان كوردستان ، كان قد أشار الى انه باستطاعة مواطني إقليم كوردستان تقديم سيرهم الذاتية (سيفي) الى مديرية شؤون البرلمان.

وصوت 71 نائباً لاختيار الاكاديمية منى يوحنا من المكون المسيحي لشغل المنصب ، وستؤدي اليمين القانونية امام البرلمان الأسبوع المقبل.

ووضع البرلمان عدداً من الشروط الواجب توفرها في المرشح لشغل المنصب ، وهي:

– أن يكون من مواطني وسكنة إقليم كوردستان.

– أن يكون حاصلاً على شهادة جامعية على الأقل وأن يكون ملماً ولديه خبرة في مجال حقوق الإنسان.

– ان لا يكون مدانا بجناية أو احكام سابقة.

– ان يقدم تعهد خطي بعدم ممارسة اي مهام حزبية خلال مدة توليه للمنصب.

– ان لا يكون مشاركاً في اي جرائم ارتكبتها الانظمة القمعية.

والأكاديمية منى يوحنا من مواليد أربيل 1970 حاصلة على شهادة الدكتورا في القانون الدولي عن حقوق الانسان وحماية الاقليات وناشطة مدنية وحقوقية ، وكانت عضوة في لجنة كتابة دستور إقليم كوردستان التي شكلها برلمان كوردستان عام 2015 ، وتتقن اللغات السريانية والكوردية والعربية والإنكليزية ، وهي ام لبنتين وولد .

وعقب اختيارها للمنصب ، قالت في تصريح للصحفيين من بينهم مراسل(باسنيوز) انها ستعلن عن خططها وبرنامجها لعمل الهيئة خلال الأيام القليلة المقبلة ، مشيرة الى ان جهودها ستنصب على تفعيل اكبر للهيئة وعملها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close