لوحة الشرف الرياضي الكبير

لوحة الشرف الرياضي الكبير
سلمان مطر مشكور – تقديم و تعليق – ا . د . قاسم المندلاوي
لوحة الشرف الرياضي الكبير : هي لوحة تذكارية خاصة بالملاك التدريسي ” الدكاترة والاساتذة والعمداء ” والملاك ” الارداري و الخدمي ” و ” الخريجين ” كلية التربية الرياضية ” جامعة بغداد ” منذ تاسيسها عام 1955 وحتى الوقت الحاضر، وقد وصلت هذه اللوحة حتى الان الى 170 مترا و تحتوي على اسماء وصور عمداء الكلية وبطول 8 مترا ، و في الحقبة الاولى ، اسماء وصور والالقاب العلمية للاساتذة من 1955 الى 1979 وضمت 72 استاذا وبطول 10 مترا ، اما الحقبة الثانية 1979 الى 1993 وضمت 120 استاذا بطول 16 مترا ، و ايضا تجمع لم الشمل الشهري 135 خريج بطول 12 مترا والملاك الاداري بطول 4 مترا وقوائم الخريجين من 1968 ولغاية 2003 بطول 45 مترا مربعا وكذلك اسماء الرواد مع صورهم واماكن عملهم وتجاوز 1050 حقلا بواقع كل 16حقلا في متر مربع ، وتم انجاز 70 مترا في الوقت الحاضر والعمل مستمر، و هناك ايضا ترجمة ” لوحة الشرف ” الى اللغة الانكليزية ، ويعتبر هذا الجهد الرياضي التذكاري عمل فني وبحثي متميز ومرهق و مكلف جدا ، وفي اعتقادي يستحق صاحب هذه الفكرة والمنفذ لها كل الشكر و التقدير اولا وكذلك يستحق درجة علمية لان هذا البحث الدقيق والعمل الكبير يعتبر ضمن البحوث التاريخية ، نظرا لاتباع الباحث ” الاسلوب التاريخي ” في جمع وسرد المعلومات بشكل وترتيب مبدع يستحق نيل ” درجة علمية ” … ان صاحب هذا البحث هو ” سلمان مطر مشكور ” كما ورد اسمه تحت العنوان ، كان احد طلابي في فترة الثمانينيات القرن الماضي ، تخرج عام 1990 وكنت في تلك الفترة اقوم بتدريس طلبة الكلية ” العاب الساحة والميدان و علم التدريب الرياضي ” كان ” سلمان ” مثال الطالب المتميز رياضيا واخلاقيا ونظرا لشطارته ومواظبته وحرصه في اداء الواجبات بوعي ودقة عالية كنت اناديه ” يا مطر ” تقديرا واحتراما مني له … وللمزيد عن مشواره الرياضي يقول : بدأت مع لعبة كرة القدم في عمر مبكر وكنت اعشق هذه اللعبة و حتى انني كنت العب ” حارس المرمى ” وهو دور صعب وحرج وخطر في تشكلية كرة القدم يحتاج الى لاعب يحمل صفات نفسية واعصاب عالية وفي المقدمة الشجاعة و الجرئة والصبر، وقابلية جسدية و الى مهارة عالية و الحمد لله كانت هذه الصفات متوفرة بي منذ انخراطي ضمن منتخبات الفئات العمرية ” كحارس مرمى ” ثم يظيف سلمان : في عام 1979 لعبة ضمن فريق نادي الامانة ” حارس مرمى ” وفي عام 1981 مثلت منتخبات الفئات العمرية في السويد ، وفي الفترات الاخرى من التدريب المستمر لعبة ضمن فرق الاندية الرياضية المشهورة بكرة القدم في تلك الفترة الذهبية ” الامانة و الطلبة والزوراء ” و حاليا اعمل كمحلل فني ” لحارس مرمى ” المصدر ” مكالمة هاتفية مع سلمان مطر في 7 مايو 2021 ” ، اما بالنسبة للمعلومات الواردة في ” الحقبة الاولى من اللوحة “: والتي تشمل ” الاساتذة الرواد الذين لهم الفضل الكبير في تاسيس كلية التربية الرياضية عام 1955 و قاموا بتدريس وتخريج الطلبة وهم : الاستاذ مجيد السامرائي ، الدكتور عباس السامرائي ، الاستاذ علي السامرائي ، الاستاذ سالم الجسار ، الاستاذ احمد سالم ، الدكتور مهدي نجم التكريتي ، الدكتورغالب رنكه ، الاستاذ سلمان مهدي ، الدكتور عبد علي نصيف ، الدكتور كمال عارف ، الاستاذ الهيركريمر ، الاستاذ مؤيد البدري .. اما بالنسبة الى اسماء العمداء مع صورهم وفترة بقائهم في العمادة كما يلي : الاستاذ اكرم فهمي ” 1955 – 1963 ” ، الدكتور نجم الدين السهروردي ” 1963 – 1980 ” ، الدكتور نجم عبدالله العراقي 1980 – 1981 ، الدكتور امير اسماعيل حقي 1982 – 1986 ، الدكتور غسان محمد صادق ” 1987 – 1990 ” ، الدكتور منذر الخطيب ” 1990 – 1991 ” ، الدكتور علي تركي مصلح ” 1991 – 1997 ” ، الدكتور احمد بدري حسين 1997 – 1999 ، الدكتور نجم عبدالله العراقي ” 1999 – 2001 ” ، الدكتور صادق فرج ” 2001 – 2003 ” ، الدكتور منذر الخطيب ” 2003 – 2009 ” ، الدكتور رياض خليل ” 2009 – 2014 ” ، الدكتورعدي طارق حسن الربيعي ” 2014 – 2019 ” ، الدكتور قاسم محمد الخاقاني من ” 2019 – 2021 ” اما القسم الاخر من ” الحقبة الاولى ” ضمنت 72 تدريسي وكما يلي اسمائهم : الدكتور قاسم حسين ، الدكتور قاسم المندلاوي ، الدكتور طارق الامين ، الدكتور يورغن لايريش ، الاستاذة لايريش الاستاذ كامل عبد المنعم ، الدكتورة كدرون البصري ، الدكتور رعد جابر ، الدكتور مجيد عبد الحسين ، الدكتور عبد الواحد لازم ، الاستاذ احمد فرج ، الدكتورة عفاف الكاتب ، الدكتور طالب فيصل ، الدكتور محمد عبد الحسن ، الدكتور سعد محسن ، الدكتور حمدان الكبيسي ، الدكتور هاشم الراوي ، الدكتور ابراهيم البصري ، الدكتور حسن الشمري ، الدكتور بسطويسي احمد ، الدكتور وجيه محجوب ، الدكتور ماجد الكحلة ، الدكتور سامي الزهاوي ، الدكتور قيس ناجي ، الدكتور حكمت محمد ، الدكتور سمير مسلط الهاشمي ، الدكتور كامل لويس ، الدكتور فؤاد السامرائي ، الدكتور فيصل العياش ، الدكتور سامي الصفار ، الدكتور هيثم القيسي ، الدكتور ، حسن ناجي ، الدكتورعدنان الدراجي ، الدكتورة وداد المفتي ، الدكتورة حذام القزويني الدكتورة سهيلة عباس ، الاستاذ نجم الدين الحلاق ، الاستاذ ضياء حبيب ، الاستاذ سنحاريب يوحنا ، الاستاذ محمد سلبي ، الاستاذ صباح عبدي ، الاستاذ ثامر محسن ، الدكتور احسان محسن الحسن الاستاذ عبد الستار الصراف ، الاستاذة بلقيس الخياط ، الدكتور قيس الدوري ، الدكتور نزار الطالب ، الاستاذ عبد السلام عبد الرزاق ، الاستاذ احمد سالم الربيعي الدكتور صائب العبيدي ، الدكتور محمد رضا ، الاستاذة ناهضة الجبوري ، الاستاذ علي محسن ، الاستاذ طه الكروي ، الاستاذ يوسف البازي ، الاستاذ ثامر الحسو ، الاستاذ شيفر ، الاستاذ ابراهيم الحسني ، الدكتور اثير صبري الاستاذ اياد العزاوي ، الدكتور عقيل الكاتب ، الدكتور بيان علي ، الاستاذ ماهر المختار، الدكتورة سعاد عبد الكريم ، الدكتورة فاطمة الهاشمي الدكتورة اسيا كاظم ، الدكتورة ميرفت المصرية ، الاستاذ عبد الله صلاح ، الاستاذة هناء صالح ، الدكتور قيس فاضل ، الدكتور شاكر الشيخلي ، الدكتور محمود الشاطي ، الدكتورة ايمان حسن ، الدكتور صالح مجيد ، الدكتور صباح رضا ، الدكتور هشام محمد ، الدكتور ناظم هاشم الدكتور شامل كامل ، الدكتور طاهر التكريتي ، الاستاذ ماهر البياتي ، الدكتور عبد الستار التكريتي ، الدكتور اسعد العاني ، الدكتور فوزي السوداني ، الدكتور يعرب خيون ، الدكتور مكرم السعدون ، الدكتور هيثم الراوي ، اما الحقبة الثانية فقد ضمنت 120 تدريسي ” من مختلف اللالقاب العلمبية ” نعتذر ذكر الاسماء في هذه الحلقة ” ، و يشمل هذا العمل الكبير ايضا الخريجون القدامى والجدد وصورهم واماكن عملهم في الوقت الحاضر . .
ان هذا العمل والمشروع البحثي الرياضي التاريخي ” فضلا عن ما ذكر في المقدمة يستحق الاهتمام و الدعم المادي و المعنوي من جميع المؤسسات الرياضي ذات العلاقة المباشرة غير المباشرة ، وخصوصا 1 – كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد 2 – وزارة الشباب والرياضة 3 – اللجنة الاولمبية الوطنية ، كون هذا العمل يصب في خدمة الرياضة العراقية عموما . 4 – نقترح بناء قاعة على ارض كلية التربية الرياضية في الجادرية ” كمتحف رياضي خاص ” لمثل هذا العمل واعمال رياضية اخرى وكذلك لوضع صور الابطال والنجوم من خريجي الكلية و الكليات والمعاهد التابعة لجامعة بغداد و الجامعات الاخرى والاندية الرياضية ، ويمكن الاستفادة من المتحف ايضا لاغراض السياحة والاعلام الرياضي ” زيارة التلاميذ و الطلاب من الجنسين ” لمشاهدة هذة الابداعات الرياضية الفنية والتاريخية و كذلك فتح المتحف امام الزائرين وامام الطلبة الذين يقدمون الى كلية التربية الرياضية . 5 – ضرورة تقديم مبلغ من المال للباحث لاجل تكملت المشروع ” لان ما تم انجازه كانت مكلفة جدا حيث صرف الباحث من جيبه الخاص اكثر من 10 الف دولار كما جاء خلال المكالمة الهاتفية مع الباحث في ” 7 / 5 / 2021

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close