وزير الخارجية: العراق أعاد بناء العلاقات على أساس المصالح والمخاطر المُشترَكة

اكد وزير الخارجية فؤاد حسين، أمس الاثنين، ان العراق أعاد بناء العلاقات على أساس المصالح والمخاطر المُشترَكة، مبينا ان هناك تأثيرا متبادلا بين أمن العراق الداخليّ والحالة الإقليميّة والعالميّة.

وذكر بيان لوزارة الخارجية تلقته (المدى)، ان وزير الخارجية فؤاد حسين القى محاضرة حول السياسة الخارجيّة العراقيّة في ظلّ مُتغيّرات البيئة الإقليميّة والدوليّة، في كلية الدفاع الوطنيّ بجامعة الدفاع للدراسات العسكريّة العليا، الدورة (24)، وقال ان “وزارة الخارجيّة تسعى بكلّ جدّ لإبرام علاقات مع جميع دول العالم وفق مبدأ عدم التدخّل في الشُؤُون الداخليّة، وبعيداً عن سياسة المحاور”، مبينا ان “هناك تأثيراً متبادلاً بين أمن العراق الداخليّ والحالة الإقليميّة والعالميّة”.

واضاف انه “طالما كانت الخارجيّة في حراكها الدبلوماسيّ تعمل بالشكل الذي يحفظ سيادتنا، وأمننا من التصدُّع”، مُشيراً إلى “حالة التوتر في المنطقة، والاستقطابات التي تواجه خارطة العلاقات الدوليّة”.

وافاد حسين ان “العراق أعاد بناء العلاقات على أساس المصالح المُشترَكة والمخاطر المُشترَكة”، موضحا “حافظنا على علاقات جوار مُحترَمة”.

وتابع ان “ما يربط العراق بدول المنطقة خاصّة، ودول العالم عامة مجموعة مصالح ذات طابع اقتصاديّ، علاوة على ستراتيجيّة دوليّة مُهمّة وهي مواجهة المخاطر المُشترَكة ومنها الإرهاب”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here