آخر تطورات حالة دلال عبدالعزيز.. «تعاني من تليف في الرئة»

دلال عبد العزيز

دلال عبد العزيز

ما زال رواد مواقع التواصل الاجتماعي في بحث دائم عن تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبدالعزيز، وخاصة بعد الظروف التي أصابت العائلة بوفاة أحد أضلاعها الرئيسية وهو الفنان الراحل سمير غانم، ويكشف «الوطن» عن آخر تطورات حالة دلال عبدالعزيز الصحية.

آخر تطورات حالة دلال عبدالعزيز

كشف مصدر من داخل العائلة أن حالتها في تحسن ملحوظ ومستقرة نسبيا ولكنها ليست في أفضل حالة بسبب أنها تعاني من تليف في الرئة الذي نشأ لديها كأثر سلبي من فيروس كورونا، ويعمل الأطباء حسب المصدر على علاجه، أكد المصدر لـ«الوطن» أنها في حالة إفاقة وواعية لكل ما يدور من حولها وأن أبناءها وأزواجهم بجوارها طوال اليوم من أجل ألا تشعر بالوحدة أو تشعر بغياب سمير غانم ويقولون لها إنه بعيد عنها كي لا يصاب بكورونا وأنه كبير في العمر لذلك لا يقدر على زيارتها ولكنه يتصل بهم باستمرار لكي يطمئن عليها.

أما عن جهاز الأكسجين فقال المصدر لـ«الوطن»، إنها تحتاج للأكسجين بسبب التليف الذي يجعلها بحاجة كبيرة إلى الأكسجين وبشكل دائم ومستمر وأنها إذا انقطع الأكسجين لديها تشعر بضيق تنفس لذلك أنبوبة الأكسجين بشكل مستمر موضوعة على أنفها.

آخر تطورات حالة دلال عبد العزيز على جهاز الأكسجين

وأشار المصدر إلى أن الأطباء يعملون على ارتفاع نسبة الأكسجين في الدم والرئة لكي يقدروا أن ينزعوا جهاز الأكسجين من عليها، بالإضافة إلى إعطائها بعض الأدوية التي تساعد على علاج التليف الرئوي.

وعن علاج التليف الرئوي فقال المصدر إن التليف الرئوي كما قال الأطباء إنه يعالج ولكنه يحتاج فترة طويلة فد تصل لعدة أشهر وأن مرحلة الصعوبة هي مرحلة بداية الاستشفاء ولكن بعدها يكون الأمر سهر نوعا ما، وأضاف أن دلال بدأت بالفعل في مرحلة الاستشفاء.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close