مسؤول علاقات إقليم كوردستان الخارجية : نأمل ان يعيد PKK النظر في تصرفاته .. يريد خلق الفتن والفوضى

وفق الدستور والقوانين الدولية للبيشمركة الحق في التحرك لاي منطقة في الاقليم

قال مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان ، سفين دزةيي ، ان حزب العمال الكوردستاني PKK وعلى شاكلة غرب وشمال كوردستان يريد خلق الفتن والفوضى ، وفرض سطوته ونفوذه في إقليم كوردستان ، متناسياً ان الإقليم لديه حكومة وبرلمان ومؤسسات منتخبة.

معلقاً على استشهاد 5 من مقاتلي البيشمركة وجرح 7 آخرين في هجوم لمسلحي الحزب الكوردي التركي ، فجر امس السبت ، ضمن قضاء آميدي(العمادية) شمال دهوك ، قال دزةيي لـ(باسنيوز) : ” مع الأسف انه ليست هناك ضمانات لان لايتكرر ذلك كون PKK ومن عام 1992 وحتى اليوم يحاول تخريب تجربة إقليم كوردستان ودائماً مايحاول فرض نفسه وعرض نفسه كبديل عن سلطات الإقليم ” ، مضيفاً ” لقد ترك هذا الحزب ساحته الرئيسية في شمال كوردستان بعد ان افلس سياسياً واجتماعياً وعسكرياً هناك ويريد التغطية على كل ذلك بمحاولة فرض نفسه على إقليم كوردستان والسيطرة على المناطق التي يتواجد فيها”.

مردفاً ” لقد استغل مسلحو PKK انشغال قوات البيشمركة بالحرب على داعش في عام 2014 وتركها للمناطق الحدودية ونقل قواتها لخطوط التماس مع داعش ، ليحتلوا تلك المناطق التي هي في امس الحاجة الى الاعمار والخدمات لكن تواجد مسلحي الحزب ونقلهم القتال والمشاكل الى تلك المناطق حرمتها من كل ذلك” ، مشيراً بالقول ” وعندما ارادت قوات البيشمركة التحرك والعودة الى تلك المناطق يحاول PKK منعها وقطع الطريق عليها” ، موضحاً ” يزرعون الألغام على الطرق في القرى والمناطق الحدودية ويتعرضون لقوات البيشمركة وينصبون الكمائن لها ويتسببون بالقصف والقتال وقد استشهد وأصيب العشرات من المدنيين في المناطق الحدودية داخل إقليم كوردستان نتيجة ممارسات PKK هذه”.

مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان ، سفين دزةيي ، تابع بالقول ان ” PKK لايحترم كيان إقليم كوردستان ومؤسساته من حكومة وبرلمان ومؤسسات شرعية منتخبة ” ، متسائلاً ” ماذا فعل هذا الحزب في شمال كوردستان غير التسبب بإخلاء آلاف القرى وتهجير نحو 5 ملايين مواطن كوردي الى المدن التركية الكبرى ، لم يحققوا أي مكسب ، كما فرضوا نفسهم بالقوة وخلقوا العديد من المشاكل والتفرقة والانقسام بين القوى السياسية الكوردية هناك ويحاول تكرار نفس الحالة في إقليم كوردستان”.

وتابع ، ان ” المجتمع الدولي يدعم الاستقرار في إقليم كوردستان الذي تحول الى رمز للتعايش وملاذ للنازحين واللاجئين في المنطقة ” ، لافتاً الى انه ” بعد هجوم مسلحي الحزب امس على البيشمركة اتصلت العديد من القنصليات والبعثات الدبلوماسية بدائرة العلاقات الخارجية لادانة الهجوم ومعبرين عن استياءهم منه ، ومؤكدين دعمهم لإقليم كوردستان”.

سفين دزةيي ، اكد ان ” قوات البيشمركة مهمتها حماية المواطنين وارض الوطن واي منطقة في إقليم كوردستان تراها ضرورية تتحرك نحوها وليس لـPKK او أي جهة أخرى منعها من ذلك وفق الدستور والأعراف والقوانين الدولية والدبلوماسية “.

وختم مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان ، سفين دزةيي ، بالقول “نأمل ان يعيد PKK وبعض قادته النظر في تصرفاتهم وممارساتهم وان يتخلوا عن محاولاتهم لخلق الفتن والفوضى”.

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close