آنّا الأبدية للشاعر الهنغاري يوهاس جولا

آنّا الأبدية

للشاعر الهنغاري يوهاس جولا

ترجمة مهدي قاسم ــ عن الهنغارية

جاءت السنوات و ذهبت ،
كنتِ ببطء تغيبين عن ذاكرتي
تلاشت صورتكِ من قلبي .
تأكل قوس كتفيكِ اضمحلالا ،
انزلق صوتكِ بعيدا ،
ولم أذهب أنا وراءكِ إلى عمق غابة الحياة ،
الفظ اليوم أسمكِ بهدوء ،
لم أعد أرتعش اليوم من نظرتكِ ،
اليوم أعلم أنكِ كنتِ واحدًة من بين كثيرين ،
و أن هذه الفتوة ما كانت سوى جنونا
أوه .. مع ذلك لا تصدق يا قلبي
أن كل هذا كان هباء ومضى برمته
أوه .. لا تصدقي !.
لأنكِ لا زلتِ تعيشين في ربطة عنقي المائلة جانبا
بين كلماتي الفائتة
في فقدان تحيتي
في كل رسائلي الممزقة
و على مدى حياتي الخاطئة
تعيشين وتتحكمين إلى الأبد ،
آمين .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close