بافل طالباني: رئاسة الجمهورية حصتنا وصالح مرشحنا

أكد الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكوردستاني، بافل طالباني، يوم الأربعاء، أن الرئيس العراقي برهم صالح، هو مرشح الاتحاد “الأوحد” لرئاسة الجمهورية.

حديث طالباني يسبق مشهد الانتخابات المبكرة بأربعة أشهر، مع بروز تحركات قد تفضي لتأجيلها، وترحيلها لموعدها المقرر في نيسان 2022.

كما يدور الحديث عن محاولة أطراف سياسية إجراء تغيير في الرئاسات الثلاث في حال ثبت ترحيل الانتخابات المبكرة لموعد آخر.

وذكر طالباني، في تصريح بثته فضائية الشرقية، تابعته وكالة شفق نيوز، أن “رئاسة الجمهورية حصة الاتحاد الوطني، والاتحاد مصر على ترشيح برهم صالح للمنصب”.

وأضاف أن “برهم صالح هو أحد طلبة مام جلال، كما أنه بارع في عمله، إذ استطاع خدمة العراق في وضع صعب للغاية”.

وتسلم الاتحاد الوطني الكوردستاني، منصب رئاسة الجمهورية لدورات متعددة عبر جلال طالباني، وفؤاد معصوم، وآخرها برهم صالح الذي تسلم المنصب عقب انتخابات 2018 التشريعية، بعد منافسة قوية من فؤاد حسين مرشح الحزب الديمقراطي الكوردستاني حينها.

وتشير مصادر مطلعة، إلى أن الحزب الديمقراطي يفكر هو الآخر، بتقديم مرشح لمنصب رئاسة الجمهورية العراقية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close