عالية نصيف تطالب بإيقاف تهريب العملة الصعبة من العراق عبر رواتب موظفي شركات التراخيص النفطية 

طالبت النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء وهيئة النزاهة بإيقاف تهريب العملة الصعبة من العراق عبر رواتب موظفي شركات التراخيص النفطية، مشددة على ضرورة تسليمهم الرواتب من خلال المصارف العراقية .

وقالت في بيان اليوم:” ان رواتب موظفي شركات التراخيص تزيد عن 200 مليون دولار شهرياً، وهذه الكتلة النقدية الضخمة تمر عبر أشخاص فاسدين من وزارة النفط الى الخارج ” ، مبينة أنه :” في كل أنظمة العالم لايسمح بإخراج مثل هكذا مبلغ بالعملة الصعبة الى الخارج (شهرياً) كرواتب إلا من خلال ضوابط تضمن عدم إلحاق ضرر بالاقتصاد الوطني والعملة المحلية “.

وشددت نصيف على ضرورة تدخل رئيس الوزراء وهيئة النزاهة والإيعاز بجعل رواتبهم تستلم من خلال البنوك العراقية بعد إيداعها فيها، وبخلاف ذلك فإن ما يحصل هو نوع من أنواع سرقة مال الشعب من خلال تهريب العملة الصعبة الى الخارج “.

طالبت النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء وهيئة النزاهة بإيقاف تهريب العملة الصعبة من العراق عبر رواتب موظفي شركات التراخيص النفطية، مشددة على ضرورة تسليمهم الرواتب من خلال المصارف العراقية .

وقالت في بيان اليوم:” ان رواتب موظفي شركات التراخيص تزيد عن 200 مليون دولار شهرياً، وهذه الكتلة النقدية الضخمة تمر عبر أشخاص فاسدين من وزارة النفط الى الخارج ” ، مبينة أنه :” في كل أنظمة العالم لايسمح بإخراج مثل هكذا مبلغ بالعملة الصعبة الى الخارج (شهرياً) كرواتب إلا من خلال ضوابط تضمن عدم إلحاق ضرر بالاقتصاد الوطني والعملة المحلية “.

وشددت نصيف على ضرورة تدخل رئيس الوزراء وهيئة النزاهة والإيعاز بجعل رواتبهم تستلم من خلال البنوك العراقية بعد إيداعها فيها، وبخلاف ذلك فإن ما يحصل هو نوع من أنواع سرقة مال الشعب من خلال تهريب العملة الصعبة الى الخارج “.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close