نائب محافظها: قتال تركيا وPKK يقوض المشاريع الخدمية في قرى دهوك

كشف نائب محافظ دهوك للشؤون الفنية، أن قتال تركيا وحزب العمال الكوردستاني PKK أسفر عن تقويض الكثير من المشاريع الخدمية في قرى المحافظة، وأن الشركات تحجم عن القدوم إلى المنطقة لتنفيذ بعض المشاريع رغم تخصيص الميزانية المطلوبة لها.

وقال ماجد سيد صالح : «تضررت الكثير المشاريع الخدمية القائمة في قرى دهوك، مثل مشاريع المياه والكهرباء، خاصة بين بريفكا وجلكي، ويومياً تتعرض قرى المنطقة للقصف، ما يسفر عن تقويض الخدمات القائمة ومنع وصول أخرى جديدة».

وأضاف «كانت لدينا خطط ومشاريع كثيرة لإيصال الخدمات إلى المزيد من قرى المنطقة، خاصة في آميدي (العمادية) وزاخو، لأهميتها السياحية والزراعية، إلا أن القتال الدائر بين تركيا وPKK عرقل هذه المشاريع، بل وتسبب بتخريب الموجودة منها».

وأشار سيد صالح إلى أن «غالبية قرى آميدي وزاخو تضررت كثيراً جراء قتال تركيا وPKK، وكذلك في كاني ماسي وباتيفا، ولا يمكن إعادة إعمار ما تم تخريبه بسبب هذا القتال»

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close