عالم صواريخ ورئيس وكالة الفضاء الإسرائيلي، هل قتل في الإمارات؟

أمل كريم

كشفت مواقع إخبارية تفاصيل مثيرة عن عملية اغتيال العقل المفكر في البرنامج الصاروخي الإسرائيلي الذي أعلن عن مقتله أمس وحسب البيانات أن عملية القتل نفذت في الإمارات وتحديداً في دبي وأمام فندق ماندارين أورينتال جميرا (Mandarin Oriental Jumeira) على يد شاب مصري بضربات قاتلة بسكين أدت لجرح الإسرائيلي آفي هار ايفين بشكل كبير ونقله إلى مستشفى راشد في دبي ولكن من دون جدوى حيث كانت الإصابة بالغة وقتل على اثر هذه العملية.

كان الرئيس السابق لوكالة الفضاء الإسرائيلية آفي هار إيفين و”الرجل السري” الحاصل على جائزة الأمن الإسرائيلي قد توجّه إلى الإمارات العربية المتحدة في الأربعاء، 19 مايو ورقم الطيران LY973 من شركة إل عال الإسرائيلية للطيران (El Al Israel Airlines) واستضافه فندق ماندارين أورينتال جميرا وبعد إصابته بالجروح العميقة والخطيرة في جسده، انتقل إلى مستشفى راشد في دبي إلا أنه مات إثر تلك الجروح التي تسببت بإراقة الدم من جسده حتى الموت. بعد ذلك، نقل جثمانه إلى إسرائيل بتاريخ الإثنين 24 مايو بطيران رقم LY974 .

وتبيّن لاحقاً أن جثمان آفي هار إيفين دفن في مقبرة عكا بتاريخ 29 من شهر مايو. واللافت للنظر أنه قد ذكر في الإعلان عن دفنه باللغة العبرية، أن أسرته قد صرّحت بمقتله في دبي؛ ولكنه لم يكن خبر قتله منتشرا إلا أنه تم الإعلان عن مقتله قبل أيام واُضطر موقع جي بوست الإسرائيلية على نشر خبر مقتله في “عكا” بعد مضي 8 أيام!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close