ذي قار تستبشر خيراً بمشروع تطوير مطار الناصرية ومراقبون يخشون عليه من عدوى تلكؤ المشاريع

ذي قار/ حسين العامل

توقعت الحكومة المحلية في ذي قار يوم أمس، ان يفتح مشروع تطوير مطار الناصرية آفاقاً استثمارية واسعة في السياحة الدينية والآثارية وإنعاش مناطق الاهوار، وفيما اشارت الى تلقيها عروضا تتعلق بمشروع فتح خط روما – ناصرية والاستثمار ضمن مدينة اور الاثرية، اعرب مراقبون عن خشيتهم من ان تصيب عدوى المشاريع المتلكئة مشروع مطار الناصرية الذي افتتحه رئيس مجلس الوزراء يوم أول امس السبت.

ووضع رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي يوم السبت (12 حزيران 2021) حجر الاساس لمشروع تطوير مطار الناصرية الذي من المقرر ان تقوم بتنفيذه احدى الشركة الصينية المتخصصة، وذلك خلال جولة في محافظة ذي قار افتتح خلالها ثلاثة مشاريع ستراتيجية وخدمية.

وعن اهمية مشروع تطوير مطار الناصرية قال النائب الاول لمحافظ ذي قار الدكتور محمد هادي لـ(المدى) ان “عمل الشركة الصينية في مشروع مطار الناصرية يمكن ان يوفر 2000 فرصة عمل في مرحلة التنفيذ غير ان اهميته لا تكمن في عملية التنفيذ فحسب وانما في فتح آفاق للاستثمار وتطوير حركة النقل وقطاعات السياحة الدينية والاثرية وانعاش حركة السياحة في مناطق الاهوار”، مشيرا الى “دور زيارة بابا الفاتيكان لمدينة اور الاثرية واطلاق الحج المسيحي الى بيت النبي ابراهيم (ع) في هذا المجال”.

ورجح هادي ان “تشمل مشاريع التطوير القادمة مدينة اور الاثرية لأهميتها في استقبال وفود الحجيج”، مبينا ان “ادارة المحافظة تلقت عدة عروض استثمارية في هذا المجال بعضها يتعلق بمشروع فتح خط روما – ناصرية والاستثمار ضمن مدينة اور وغيرها من العروض”.

ويكتسب مشروع تطوير مطار الناصرية المدني اهمية كبيرة لمحافظة ذي قار التي تعد رابع محافظة عراقية من حيث عدد السكان، فتطوير المطار في المحافظة التي يبلغ عدد سكانها اكثر من مليوني نسمة من شأنه ان يستكمل مقومات السياحة الدينية والاثرية والبيئية اذ تضم المحافظة اكثر من 1200 موقع اثري من بينها بيت النبي ابراهيم الخليل(ع) الذي يعتبر محجا لاتباع الديانات التوحيدية الثلاث وكذلك تضم مدينة اور الاثرية ومناطق واسعة من الاهوار الطبيعية التي تعد من ابرز مناطق الجذب السياحي.

ومن جانبهم يرى مراقبون ان السياسة الحكومية في ادارة المشاريع الستراتيجية ما زالت عاجزة عن مواجهة الشركات المتلكئة في تنفيذ المشاريع معربين عن خشيتهم من ان يصاب مشروع مطار الناصرية بعدوى تلك المشاريع وان يتأخر تنفيذه مثلما حصل مع عشرات المشاريع السابقة، وقال المراقب للشأن المحلي الاعلامي رعد سالم الزهيري لـ(المدى) ان” مشروع تطوير مطار الناصرية من المشاريع التي تدخل ضمن مشاريع تأهيل البنى التحتية في قطاعات النقل والنشاطات الاقتصادية والسياحية، وان انجازه ضمن السقف الزمني المحدد له والبالغ 36 شهرا امر بالغ الاهمية”، واستدرك “لكن ما نخشاه هو ان يكون مصيره كمصير عشرات المشاريع المتلكئة”.

واوضح الزهيري ان “معظم المشاريع الستراتيجية والخدمية في محافظة ذي قار لم تنجز رغم مرور 10 اعوام على تنفيذها ومن بينها مجسر تقاطع سوق الشيوخ ومشروع المدينة الصناعية وحتى مشروع المستشفى التركي الذي افتتحه رئيس مجلس الوزراء مؤخرا”، واضاف ان “المشاريع الستراتيجية للأسف ما زالت تتأثر بالتغييرات الحكومية والسياسية فمع كل تغيير حكومي تتراجع اولويات إنجاز المشاريع السابقة في اجندات الحكومات اللاحقة لاعتبارات سياسية كون الحكومات اللاحقة تعتبر انجاز تلك المشاريع يصب في مصلحة الجهة التي وضعت لها الاساس”.

وتابع الزهيري ان “المشاريع الحكومية بحاجة الى ادارة مؤسساتية بعيدا عن التأثيرات الحزبية والسياسية وان يكون هناك التزام تام بجدول تقدم العمل ضمن السقف الزمني لإنجاز المشروع”، مبينا ان “الكثير من المشاريع في المحافظة تجاوزت المدة المقررة لإنجاز العمل ولم تنجز منها سوى نسب بسيطة بعضها لا يتجاوز الـ 10 بالمئة”.

وتوقع المراقب للشأن المحلي ان “يكون مستقبل مشروع تطوير مطار الناصرية كمستقبل المشاريع السابقة ان لم تقم الدوائر الحكومية بمتابعة حثيثة للمشاريع وان تلزم الشركات المنفذة بجدول تقدم عمل تتم بموجبه محاسبة الشركات المتلكئة وسحب العمل منها”، مشددا على “اهمية تشديد الرقابة على ادارة المشاريع وتوفير البيئة والمناخ الملائمين لإنجازها وتحصين الشركات المنفذة وابعادها عن التأثيرات الحزبية والعشائرية وعمليات الابتزاز التي تتعرض لها بين الحين والآخر”.

وازاء هذا القلق والخشية من تلكؤ مشروع المطار وآثار الازمات المالية على انجازه قال النائب الاول لمحافظ ذي قار ان “الخشية من عجز التمويل لمشروع مطار الناصرية غير واردة كون المشروع يجري تنفيذه ضمن الاتفاقية الصينية وبموجب هذه الاتفاقية تقوم الحكومة الصينية بدفع مستحقات الشركة من ثمن النفط الذي تحصل عليه”، واستدرك “الا ان ما نخشاه هو ان تقوم الشركة الصينية بايكال العمل الى شركات ثانوية ومقاولين محليين غير كفوئين قد يتسببون بتأخر وتلكؤ العمل”. واردف هادي ان “الاتفاقية الصينية تنص على التعاقد مع شركات صينية حكومية كبرى لتتولى التنفيذ وهذا يمكن ان يكون ضمانة اساسية لحسن تنفيذ المشروع”.

وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي قال خلال وضع حجر الاساس لمشروع تطوير مطار الناصرية الدولي ان “المطار يفتح آفاق الاستثمار والسياحة الدولية في المحافظة، كما سيوفر فرص عمل كثيرة لأهلنا وشبابنا في ذي قار”، مبينا انه “سيجلب الآلاف من السيّاح سنوياً، وينشّط حركة الاستثمار في مختلف القطاعات بالمحافظة كما نسعى الى أن نصنع منه مركزاً مهماً للشحن الجوي في المنطقة، نظراً لموقع المحافظة الستراتيجي”.

واشار الكاظمي الى ان “هناك اهتماما كبيرا لمحافظة ذي قار بعد زيارة قداسة البابا والتي مثلت نجاحاً كبيراً للعراق في الأوساط الدولية”.

ومن جانبه وصف محافظ ذي قار احمد غني الخفاجي يوم وضع حجر الاساس وافتتاح عدد من المشاريع الستراتيجية بيوم الانجازات العظيم.

وكتب الخفاجي في مدونته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) انه “يوم الانجازات العظيم” مرفقا صورة سيلفي تجمع بينه وبين رئيس مجلس الوزراء.

توقع مسؤولون وناشطون في محافظة ذي قار يوم (7 آذار 2021)، أن تشهد محافظة ذي قار انتعاشاً للسياحة الدينية والآثارية عقب زيارة بابا الفاتيكان لمدينة أور الأثرية والحج الى بيت النبي إبراهيم الخليل، وفيما دعوا الحكومتين المحلية والمركزية لإيلاء المزيد من الاهتمام بالقطاع السياحي استعداداً للمرحلة المقبلة، أشارت مفتشية آثار ذي قار الى مباشرة منظمة (جسر إلى) الإيطالية بمشاريع بنى تحتية للسياحة في محيط مدينة أور الأثرية.

وكان الحبر الأعظم بابا الفاتيكان فرنسيس قد أقام، يوم السبت (6 آذار 2021)، قداساً دينياً وصلاة مشتركة لأتباع الديانات العراقية في بيت النبي إبراهيم الخليل ورعى لقاء الأديان في مدينة أور الأثرية ( 18 كم) جنوب غرب مدينة الناصرية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close