شركة تويوتا تدفع تعويضات للعراق

حصلت وزارة النقل/الشركة العامة لموانئ العراق، على تعويضات من شركة تويوتا اليابانية بسبب تأخرها عن تصنيع وحدتين بحريتين محطة الارشاد (شط العرب) وسفينة التنوير (الفاو) التي تدخل ضمن مشاريع القرض الياباني للمرحلة الثانية.

وذكر بيان للوزارة عن مدير عام الشركة فرحان الفرطوسي قوله :”بحسب توجيهات وزير النقل في متابعة كافة العقود المبرمة مع الشركات وتقديم كشوفات بمستوى تقدمها في انجاز المشاريع، أرسلنا وفداً من شركة الموانئ للتفاوض مع شركة تويوتا اليابانية في العاصمة الاردنية عمان للتباحث حول عدم إمكانية الشركة اليابانية بتنفيذ إنشاء الوحدتين في الوقت المحدد، حيث افاد الوفد المفاوض، بأن الشركة اليابانية قدمت تعويضات إضافية منها معدات ومواد احتياطية وأجهزة ملاحية بسبب تأخرها عن إنشاء وحدتين بحريتين بالوقت المحدد عازية سبب التأخير إلى جائحة كورونا”.

من جانبه بين رئيس هيئة القرض الياباني المشاور القانوني محمد السهلاني رئيس الوفد وفريق عمله المتكون من الربان رمزي ايشا داود مدير قسم السيطرة والتوجيه البحرية وأعضاء لجنة الإشراف على بناء الوحدات البحرية :”اننا وعلى مدار أربعة أيام متتالية من التفاوض تم التوصل الى اتفاق مع الطرف الياباني بحجم الخسائر التي لحقت بالشركة جراء عدم استلام وحداتنا البحرية في الوقت المقرر”.

واشار مدير قسم السيطرة والتوجيه البحرية، الى أن “وفد الموانئ طالب شركة تويوتا اليابانية بتعويضات اضافية من الأعمال والتي لم توثق في العقد وان تكون على نفقة تويوتا لهذه الوحدات وحصلت الموافقة على تنفيذها من الجانب الياباني” مبيناً ان “تكلفة هذه المواد باهضة جدا وكثيرة وقد تم توثيقها والتوقيع عليها منها أعمال إضافية ومعدات ومواد احتياطية للمحركات ومرساتين ومصدات وأربع {تربو جارجر} وأجهزة ملاحية حديثة وجهاز {جارت بلوتر} وغيرها من الاضافات بمبالغ كبيرة تقدم من قبل شركة تويوتا لموانئ العراق”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close