(الحشد الاحتلال الحقيقي للعراق ايرانيا)..وليس تركيا او امريكا (الحشد خونة..داعش ارهاب)

بسم الله الرحمن الرحيم

(الحشد الاحتلال الحقيقي للعراق ايرانيا)..وليس تركيا او امريكا (الحشد خونة..داعش ارهاب)

(ان كان لديك مسدسا.. فخصص طلقة لعدوك داعش.. وتسعة للخونة الولائيين)..

فاذا اجلاء امريكا او تركيا من العراق يكون باخراج اخر جندي لهما .. ولكن انهاء احتلال ايران للعراق هو باعدام اخر ولائي في ارض الرافدين.. ومن يقول (هذا بعيد عن شاربك) نقول: (ترونه بعيدا ونراه قريبا).. (فايران كما نذكر دائما: تقاتل برجال غير رجالها.. وبارض غير ارضها. .وباموال غير اموالها.. ثم تجني طهران الثمار).. لذلك ايران لا تحتاج لقوات ايران الرسمية لاحتلال العراق.. فدليها مرتزقة نظمتهم بمليشة الحشد يقاتلون بالنيابة عنها..ثانيا: تذكروا بان الياس وصل لنفوس العراقيين حتى ببداية حرب 2003 وكانوا يتوقعون ان يحكم احفاد حلة صدام العراق بعد صدام.. كذلك من يعتقد ان الحشد باقي ويتمدد.. وهم و اهمون..

فذيول ايران نظرتهم لايران.. كنظرة يهود لاسرائيل..

فذيول ايران لا يهمهم العراق وشيعته العرب.. بل يهمهم مصالح ايران القومية العليا .. فالولائيين كالصهاينة.. ينظرون لايران كوطن لهم.. وليس العراق.. كما ينظر يهود لاسرائيل كوطن لهم.. وكما ينظر الداعشي لدولة الخلافة كوطن له.. وكما بينا سابقا.. التشيع السياسي فارسي النزعة.. والعروبة السياسية سنية النزعة.. (فالتشيع السياسي مسخ المذهب من الولاء للامام علي الى الولاء للخامنئي).. في وقت نحن عرب شيعة (تشيعنا ليس فارسيا.. وعروبتنا ليست سنية).. فلا نريد العودة للوراء ليعود العراق وشيعته مجرد (كلب حراسة للبوابة الشرقية لوهم الوطن العربي).. ولا نريد البقاء اليوم مجرد (كلب حراسة للبوابة الغربية لجمهورية الولي الفقيه الايراني بعمق الدول الناطقة بالعربية كالعراق وسوريا ولبنان واليمن)..

فالسقيفة اليوم هي (ائتلاف الولائية والصدرية والمهدوية) بالاساءة لسمعة الامام علي

فنحن شيعة الامام علي ضد اعداءه.. ولكن السؤال من اعداءه اليوم حتى نحاربهم؟؟ ومن يمثل الامام علي .. ؟ من شوه سمعة الامام علي.. (بالتاكيد ليس اعدائه) بل من يدعون (التشيع له).. وعندما مسكوا الحكم بالعراق .. افسدوا بالارض ورضوا ان يكونون ذيول لايران وكسراها خامنئي .. وتذكروا مقتدى الصدر يصف (عمر وابو بكر وعثمان) بالخلفاء الراشدين؟؟ والصدر الاول.. ايضا بهذا المعنى.. (فال الصدر بكريه بالمحصلة).. ولم يصدر من السستاني وخامنئي لعن لعمر وابو بكر وعثمان ومعاوية وطلحة والزبير وعائشة.. الخ.. (فلماذا يراد ان يلعن فقراء الشيعة هؤلاء في وقت من يتسيد عليهم كمراجع لا يلعنون)؟؟ بل خامنئي يزود مليشيات بالمنطقة كحماس الفلسطينية الاخوانية التي تترحم على صدام وترحم زعيمها اسماعيل هنية على زعيم الارهاب (اسامة بن لادن).. وايران تدعم بشار الاسد المتهم بدعم الارهاب بالعراق منذ 2003..

فهل يراد ان يصبح الشيعة بالعالم مطية بيد ايران..

فهل اصبح الولاء للامام علي والتشيع بالولاء لجار الشر ايران؟ ولمتى يمسخ المذهب الشيعي الجعفري.. فالولائيين ولاءهم لخمنئي حاكم ايران.. وولاء الصدريين كولاء الهندوس للبقر.. والبوذيين للاصنام البوذية.. بولاءهم للصدر.. (فالصدريين يعتقدون الولاء للامام علي بالولاء لمقتدى الصدر المتورط بدماء الابرياء).. علما الصدريين متورطين بالفساد وصنمهم الصدر معروف بطائراته الخاصة ومواكب سياراته الحديثة والمصفحة.. وثراء عائلته.. وحصولهم على مناصب عليا بالدولة كجعفر الصدر اصبح سفير للعراق بلندن.. الخ.. المحصلة (ناس تاكل دجاج وناس تتلكه العجاج).. فالاقليتين الولائية والصدرية تحكم فسادا بالارض منذ 2003 ..والسمعة السيئة تلقى على عامة الشيعة الجعفرية بدعوى هم ليسوا اهل للحكم..

لذلك نجد افشال مؤسسات الدولة من قبل ذيول ايران:

فالجيش اطلق عليه بزمن نوري المالكي بـ (جيش المالكي)… لان نوري المالكي نصب ضباط مقياسهم الولاء له.. وينخر الفساد كل مفاصله.. وتضخم فيه الجنود الفضائيين.. (فاطلق عليه جيش المالكي).. بعد ان فقد الجيش صفته كمؤسسة تابعة للدولة.. بعد ان ابعد المالكي صفة الوطنية عنه.. ليسقط ثلث العراق بيد داعش عام 2014..

واليوم يطلق على الحشد (بالحشد الايراني).. كون ايران جيرت الحشد ليكون اليد الضاربة لايران بالعراق.. ويؤمن ممر بري لها من طهران للمتوسط.. ويقاتلون بالنيابة عنها.. لتجنيب الداخل الايراني الصراعات .. ونصبت قيادات للحشد الموالين لها حسرا.. وخاصة لمن لديهم تاريخ بقتال العراق وقتل جنوده وضباطه تقربا للنظام الايراني واقصد (مليشة بدر وغيرها من المليشيات التي قاتلت لجانب ايران ضد العراق بالثمانينات).. ليطلق عليه (الحشد الايراني).. الذي شعاره شعار داعش (فداعش.. قادمون يا بغداد).. و(الحشد.. قادمون يا المنطقة الخضراء)..

فمليشة الحشد.. لا يختلف اثنان .. ولا ينكرون اصلا قياداته في هيئة الحشد.. بان ولاءهم للخامنئي الذين يضعون صوره وصور خميني حكام ايران بشوارع العراق قسرا.. والخامنئي هو القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني.. ويرفعون العلم الايراني باستعراضاتهم العسكرية بنص بغداد..

…………….

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close