بغداد: إسقاط طائرتين مسيرتين تحملان متفجرات

أعلنت خلية الإعلام الأمني، بعد منتصف ليل الثلاثاء / الأربعاء، إسقاط طائرتين مسيرتين تحملان متفجرات في محيط العاصمة العراقية بغداد.

وقالت الخلية في بيان: «قيادة عمليات بغداد تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة تحمل متفجرات في منطقة خالية قرب معسكر الرشيد ببغداد».

وفي بيان لاحق، قالت الخلية: «القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد، تتمكن أيضاً من إسقاط طائرة مسيرة ثانية في منطقة الكرطان جنوبي العاصمة بغداد ضمن قاطع اللواء السابع بالشرطة الاتحادية».

ولم تذكر الخلية أية تفاصيل أخرى.

وكان قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي، قد أعرب الاثنين، عن قلقه من لجوء ميليشيات الحشد الشعبي إلى استخدام الطائرات المسيرة الصغيرة في هجمات ضد قواعد عسكرية بالعراق.

وقال ماكنزي في تصريحات للصحفيين، إن «هجمات الجماعات المسلحة هذه تهدف إلى الضغط على القوات الأمريكية وإخراجها من البلاد»، مشدداً على أن قواته ستتخذ «الإجراءات اللازمة» للدفاع عن نفسها.

فيما حذرت مجلة ‹فوربس› الأمريكية من خطورة الهجوم مؤخراً بطائرة مسيرة مفخخة على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق قبل أيام، حتى لو لم تؤد إلى سقوط قتلى، لكونها تشكل سلسلة متواصلة من الهجمات التي تستهدف إلحاق الأذى.

وقالت المجلة في تقرير لها، أن «الهجوم على عين الأسد لم يستقطب أي اهتمام، وهو لا يقارن بهجوم الصواريخ الباليستية التي استهدفت القاعدة نفسها قبل 18 شهراً، مردفة بالقول: «عندما لا يقتل أحد، فإن الهجوم لا يشكل خطراً».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close