معهد الدراسات الموسيقية يحتفي باليوبيل الذهبي

تضامن عبدالمحسن
بالتزامن مع اليوبيل الذهبي لمعهد الدراسات الموسيقية الذي تأسس في عام 1971، قدم المعهد حفلا لتقديم اطاريح التخرج لطلبة العام الدراسي 2020/2021 والتي حملت اسم (الدكتور حبيب ظاهر العباس)، حضرها وكيلا الوزارة عماد جاسم والدكتور نوفل ابو رغيف، وكذلك شهد الحفل حضورا نخبويا وجماهيريا كبيرا، على قاعة الرباط في دائرة الفنون الموسيقية صباح يوم الخميس 2021/6/17.
واكدت كلمة افتتاح المعهد على اهمية معهد الدراسات الموسيقية كونه واحدا من اهم روافد الحركة الموسيقية والثقافية والعلمية بمختلف الوانه واشكاله الفنية.
وفي كلمته، وكيل وزارة الثقافة عماد جاسم، شدد على ضرورة تكاتف الجهود من اجل النهوض بالواقع الخدمي للمعهد والمدرسة وتأهيل البنى التحتية لكليهما، قائلا (نستثمر هذه الفرصة لأقول لكل الشرفاء من العراقيين الطيبين واصحاب الامكانيات، ليتضامنوا معنا في إنقاذ معهد الدراسات الموسيقية وايضا لانقاذ مدرسة الموسيقى والباليه في جانب الخدمات)، مؤكدا على تواصل الوزارة مع المنظمات الدولية في هذا الشأن.
مثنيا على جهود ادارة المعهد واساتذته الذين عملوا، خلال السنتين الماضيتين، بجهود مكثفة وبظروف استثنائية من اجل اعداد جيل من الفنانين.
من جانبه مدير معهد الدراسات الموسيقية محمد عبدالرضا، الذي تكلل عمله الاداري والفني بالنجاح في تقديم هذه المجموعة من الطلبة العازفين والمغنين ممن سيثرون الساحة الفنية باعمالهم، اشار في حديثه الى ان اختبار تقديم الاطاريح لهذا العام، جاء من خلال حفل وليس امتحانا تقليديا، ليكون الطلبة بمواجهة جمهور حقيقي. داعيا الى ان يكون ذلك تقليدا سنويا للإدارات المتلاحقة على المعهد. وأكد على ان لجنة من الاساتذة كانت حاضرة لتقييم تقديم الطلبة بوضع الدرجات النهائية لهم.
كما لفت محمد عبدالرضا الى وجود خطة، وبمساعدة وكيل وزارة الثقافة عماد جاسم، لمفاتحة وزارة التعليم العالي لقبول الطلبة في كليات اخرى غير كلية الفنون الجميلة، ويسعى المعهد ايضا على ان يكون الطالب المتخرج ضمن القبول المركزي في التعيين.
هذا وقد غصت القاعة ببهجة الحاضرين من ذوي الطلبة المتخرجين واقرانهم وهم يقدمون العزف المنفرد على الالات الموسيقية، وكانت هناك فقرة الاغاني التراثية التي اجتهد في عزفها والغناء فيها، عدد من طلاب المراحل غير المنتهية الى جوار اساتذتهم.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close