مصدر: عودة أهالي جرف الصخر مجرد «دعاية انتخابية» .. الميليشيات تمنع ذلك

أكد مصدر سياسي مطلع في العاصمة العراقية بغداد، اليوم الجمعة، أن التصريحات التي تحدثت عن قرب عودة أهالي منطقة جرف الصخر بمحافظة بابل إليها بعد منع عودتهم منذ السيطرة عليها من قبل الميليشيات منذ عام ٢٠١٤ هي مجرد «دعاية انتخابية» روجت لها بعض الأطراف إعلامياً للكسب الانتخابي.

وأوضح المصدر  أن «الميليشيات وتحديداً ميليشيا كتائب حزب الله ما تزال تمنع أهالي المنطقة من العودة إليها، وتفرض عليها حصاراً شديداً وتمنع دخول أي قوات أمنية أو مسؤول حكومي لإبقاء السرية على عملياتها هناك».

مبيناً بأن «التقارير الاستخبارية قد أشارت إلى وجود معتقلات سرية ومصانع أسلحة وصواريخ وكذلك مخازن للأسلحة، بالإضافة إلى بعض المقابر الجماعية التي تضم رفات المغيبين الذين اختطفوا من مناطقهم أثناء عملية تحرير تلك المناطق من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي».

يذكر أن زعامات سياسية سنية في العراق قد تحدثت عن عودة قريبة لأهالي منطقة جرف الصخر، والتي تعتبر من أعقد الملفات وأكثرها حساسية في البلد، ذلك لأن مليشيات موالية لإيران سيطرت عليها منذ 7 سنوات، وتمنع وصول أي جهة حكومية إليها بما في ذلك رئيس الوزراء.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close