الغريب

الغريب __

انا غريب ، لا شيء يشبهني
احمل المفاتيح و اخرج
و اترك الباب مفتوحا للصباح
لي بلبل يغرد
ولي غيمة تمطر ذاكراتي
كلما أصابها الجفاف .
يسألني سائق الأجرة : إلى اين تذهب؟
فلا اجيب.
تمسك بيدي أمرأة مسنة و تقول :
خذ معك هذه الأمانة (كيسا من الملح و التبغ و الدموع )
أحد الباعة في السوق القديم
يخرج نقوده المعدنية و يقول: ماذا لديك؟
تراسلني حبيبتي : عد إلى قلبي، انت وطني ومنفاي، عد قبل المغيب.
اغلق الهاتف وامضي.
يسألني ضابط الهجرة في مخيم اللاجئين: من أي بلد أنت؟
كأن في حنجرتي، طير حب كئيب.
يفتش الكيس جيدا
فتحرك الدمية يديها
ويعلو النحيب .

حيدر الهاشمي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close