الأمن النيابية تشكك بالانتخابات: متخوفون من السلاح المنفلت

شككت لجنة الامن والدفاع النيابية، أمس الاثنين، بنزاهة الانتخابات النيابية المقبلة، فيما أشارت إلى وجود مخاوف من السلاح المنفلت.

وقال عضو اللجنة سهران الاعاجيبي، لـ(المدى)، إن “المخاوف والشكوك بدأت تتزايد في الآونة الاخيرة بشأن نزاهة الانتخابات المقبلة مع وجود السلاح المنفلت خارج اطار الدولة”.

وأضاف الاعاجيبي، أن “هناك 3 جهات تحاول التأثير على الحالة النفسية للمواطن المتوجه لأداء الانتخابات”، مشيراً إلى أن “اللجنة المشكلة من القوات الامنية والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات تواصل العمل من اجل تأمين الانتخابات النيابية المقبلة خصوصا (امن المرشح والانتخابات)”.

واشار عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، إلى أن “عناصر تنظيم داعش والعصابات المنفلتة والمتخوفين من الانتخابات يحاولون التأثير من خلال اثارة الرعب في نفوس الناس لعدم التوجه إلى صناديق الاقتراع”.

وبشأن قدرة الحكومة على تأمين الانتخابات، أوضح الاعاجيبي، أن “الحكومة قادرة على تأمين الانتخابات وحماية الناخبين والمرشحين، فضلاً عن اداء الانتخابات في موعدها المحدد شهر تشرين الأول/اكتوبر المقبل”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close