حقوق الإنسان: تحديات أكبر تواجه النازحين بعد عودتهم

اكدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، أمس الاثنين، ان النازحين يواجهون مشكلات أكبر بعد عودتهم، لافتة إلى ان أغلبهم قد دمرت منازلهم ويعيشون في مناطق بلا خدمات. وقالت عضو المفوضية فاتن الحلفي لـ(المدى)،

إن “عمليات العودة الطوعية للنازحين مستمرة من خلال التنسيق مع جميع الجهات ذات العلاقة”. وأضافت الحلفي، أن “النازحين يواجهون مشكلات أكبر عند عودتهم الى ديارهم، فالمشكلة ليست بإنهاء المخيمات كما يتصور البعض”. وأشارت الحلفي، إلى أن، “العائدين يجدون دورهم قد هدمت ومناطقهم بلا خدمات، مثل الكهرباء والمياه وغيرها، ويعانون من البطالة وعدم توفير فرص عمل”. وأوضحت الحلفي، أن “العديد من المخيمات تم إغلاقها بشكل كامل، مع بقاء ٢٧ مخيماً في اقليم كردستان”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close