قائممقام ماوەت : PKK لايستمع لاحد .. ابلغناهم بضرورة إخلاء المنطقة من دون جدوى

ابدی قائممقام قضاء ماوەت (نحو 60 كم عن السليمانية) اليوم الثلاثاء ، استیاءه من تحركات مسلحي حزب العمال الكوردستاني فی منطقتهم ، مشدداً على ان من غير المعقول ان يذهب سكان المنطقة ضحايا لقتالPKK  وتركيا .

كامران حسن ، قال  : ” ليس لدي القدرة على اخراج PKK من المنطقة .. هم يرفضون الخروج من مناطق بادينان ايضاً (في إشارة منه الى محافظة دهوك).. لقد ابلغناهم بضرورة إخلاء المنطقة لكن من دون جدوى” ، مردفاً بالقول ” PKK لايستمع لاحد ..هم لايسمعون غير صدى صوتهم”.

وتابع المسؤول الحكومي ، بالقول ” نريد لمنطقتنا ان تكون بمنأى عن الحرب والقتال وان يعيش سكانها بأمن وأمان وان لايواجهون مشاكل”، مؤكداً ” لذلك نطالب PKK بترك المناطق الآهلة بالسكان وان لايحولوا المنطقة الى ساحة حرب وقتال”.

وكانت غارة جوية تركية ، أستهدفت مساء السبت ، عجلة تابعة لمسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK في قرية ضمن حدود قضاء ماوەت ، في ثاني حادث من نوعه خلال أسبوع ، ما أدى الى مقتل مسلحين اثنين من الحزب وإصابة ثالث بجروح.

وكان قصف جوي ، استهدف ظهر الأحد قبل الماضي ، سيارة تابعة لـ PKK على طريق قرية كاني لان في منطقة بشدر قرب الحدود الإيرانية في محافظة السليمانية ، وهو طريق عام يمر بمنطقة مأهولة بالسكان، ما أسفر عن مقتل 4 من ركاب السيارة.

ويتواجد عناصر الحزب الكوردي التركي في مناطق حدودية داخل أراضي إقليم كوردستان، وكثيراً ما يسبب تواجدهم بالقصف والاجتياح التركي ومواجهات ألحقت أضراراً كبيرة بالمنطقة وسكانها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close