تقرير عالمي: فرص هائلة للاستثمار في العراق رغم الفساد والبيروقراطية

افادت صحيفة انفيستمنت مونيتور العالمية المعنية بشؤون الاستثمار، الاربعاء، 23 حزيران، 2021، ان العراق يمتلك فرص هائلة للمستثمرين الذين يتحملون المخاطر.

وساهم استمرار Covid-19 في تدمير اقتصاد العراق، اضافة الى الحرب ضد التنظيمات الارهابية، الا انه مازال يكافح.

ويقدر البنك الدولي احتياجات إعادة الإعمار بمبلغ 88 مليار دولار.

ويعد جذب الاستثمار الأجنبي المباشر عاملاً أساسياً في إعادة إعمار البلاد، لا سيما في ظل نقص التمويل المحلي، ومع ذلك فإن مناخ الاستثمار في العراق جذاب فقط للمستثمرين الذين يتمتعون بأعلى درجات تحمل المخاطر .

واتخذ البنك الدولي زمام المبادرة لإعادة بناء البلاد، حيث تم تخصيص 355 مليون دولار لمشروع ممرات النقل في العراق.

ويتطلع العراق أيضاً إلى بدء العمل على نظام مترو مرتفع لبغداد في الربع الثاني من عام 2022 اضافة الى عقد إعادة بناء مطار الموصل.

ووافق قطاع الكهرباء العراقي في عام 2020 على اتصالات مع جنرال إلكتريك وسيمنز لتحديث محطات الطاقة وشبكة النقل في العراق.

وفازت شركة John Menzies في عام 2020، لتوسعة مطار بغداد، وهي شركة خدمات المطارات المدرجة في لندن ، وهي إشارة إيجابية للغاية للمستثمرين الأجانب.

ويبدو ان الفساد والضعف المؤسسي والمخاوف الأمنية المستمرة والبيروقراطية المرهقة ليست سوى بعض العوائق الرئيسية أمام الاستثمار في العراق، وهو بلد مزقته الحرب ولا يزال سلامه هشاً حيث لا يزال مليوني شخص نازحين من صراع داعش.

ومع ذلك فإن المستثمرين الذين لديهم شهية للأسواق سوف يكتشفون الفرصة للمشاركة في نهضة العراق.

ويعد قطاع الأغذية الزراعية في العراق هو أحد قطاعات الاقتصاد القليلة، وتمثل مكانًا خصبًا للاستثمار في المشهد غير النفطي في العراق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close