الإصلاح والتعافي.. خطة حتى 2023

الإصلاح والتعافي.. خطة حتى 2023
تستعدّ وزارة التخطيط لإطلاق خطة مستجيبة للواقع والتحديات تحت مسمى “الاصلاح والتعافي” تنفذ حتى  منتصف عام 2023، بينما تعد هذه الخطة مكملة لخطة التنمية الخمسية لعام 2018 – 2022.
وبحث وفد برئاسة وزير التخطيط خالد بتال النجم مع مسؤولين اميركيين افاق التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية والتنموية وتشجيع الشركات على الاستثمار في العراق.
وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي : إنَّ “الوزارة اعدت الخطة المستجيبة للواقع والتحديات او خطة الاصلاح والتعافي وعمرها عامان، اذ سيتم اطلاقها قريبا وتستمر حتى منتصف 2023”.
واضاف أنَّ “الخطة الجديدة تعد مكملة لخطة التنمية الخمسية لعام 2018 – 2022 التي اخذت بنظر الاعتبار الظروف التي مرَّ بها العراق بجائحة كورونا والازمة المالية وتداعياتها”.
واوضح أنَّ “الخطة تقوم على ثلاثة محاور اساسية، الاول يتضمن دعم وتطوير القطاع الخاص وتنويع مصادر الاقتصاد بشكل عام، والثاني هو الاجتماعي المتعلق بالخدمات والبنى التحتية التي من ضمنها الصحة والتعليم والسكن وعودة النازحين، اما الاخير فيشمل التنمية المكانية او معالجة الفجوات التنموية في العراق طبقا للخرائط او الرؤية  التي وضعتها الوزارة في وقت سابق”.
وبين الهنداوي أنَّ “المحور الاساسي في هذه الخطط هو الشباب، لانهم  شريحة واسعة جدا تصل نسبتها في المجتمع إلى 68 % من سكان البلد، اذ يوجد توجه لاستيعابها ضمن الخطة التنموية وتبني سياسات بعيدة المدى وخلق شراكات حقيقية بين القطاعين الخاص والعام لتوليد فرص عمل وتحسين قطاع الصحة والتعليم والاساسيات في الحياة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close