نائب يكشف مفاجأة بشأن “المنتج المحلي”

اعتبر عضو مجلس النواب رياض المسعودي، اليوم الخميس، أن مفردة المنتج المحلي هي “اكذوبة”، مشيراً الى أن التخبط الحاصل مقصود والغاية الأساس منه هو منع العراق من تحقيق الاكتفاء الذاتي.

وقال المسعودي إن “العراق يخسر سنويا 100 الف دونم من الاراضي الزراعية بسبب الإجراءات الحكومية منذ عام 1980 وحتى اليوم والتي فشلت في الحفاظ على الأراضي الزراعية المروية والتي تشكل تقريبا نسبة 15% من مساحة العراق حيث لم يتم الاهتمام بالقطاع الزراعي والتربة”.

وأضاف المسعودي، أن “التخبط الحاصل مقصود والغاية الأساس منه هو منع العراق من تحقيق الاكتفاء الذاتي في قطاع الزراعة كي يبقى رهينة برغبات واملاءات الاخرين ويبقى قراره ضعيفا”، مبيناً أن “وزارة الزراعة تحولت من وزارة انتاجية الى وزارة استشارية واصبح دورها استشاري فقط وليس انتاجيا سواء بزراعة الحنطة او انشاء حقول حيوانية او تنمية الواحات في الصحراء”.

وتابع “اننا نتحدث عن انتاج الحنطة محليا لكن الواقع ضمن خفاياه غير حقيقي وكلمة المنتج المحلي فهي اكذوبة، على اعتبار ان مرشة المياه نشتريها من الخارج بـ 40 مليون دينار والاسمدة والمبيدات والبذور وحتى الاكياس التي يتم فيها تعبئة الحنطة جميعها مستوردة”، داعيا الحكومة الى “العودة الى اصل العراق وهي الزراعة وان يتم تركيز الصناعة على الأمور المتعلقة بالزراعة كصناعة الأسمدة ومكافحات الآفات الزراعية والبتروكيماويات رغم ان العراق قادر على إنتاج 8 ملايين طن من الكيمياوي ورغم هذا فاننا نستورد هذا الكيمياوي من قطر وإيران وتركيا”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close