سياسي كوردي: انتهاكات PYD لا تختلف عن جريمة اغتيال عبد الرحمن قاسملو

أكد سياسي كوردي، اليوم الخميس، أن الانتهاكات التي تمارسها إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وقواته الأمنية من اغتيالات وتعذيب وخطف وتغييب قسري في غربي كوردستان (كوردستان سوريا) لا تختلف عن جريمة اغتيال الشهيد عبد الرحمن قاسملو.

وقال عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكوردستاني – سوريا، إسماعيل رشيد: «قبل 32 عاما وقعت جريمة على أراضي دولة أوربية (النمسا) أثناء مفاوضات بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني – إيران، بقيادة الدكتور عبد الرحمن قاسملو وممثلي النظام الإيراني، وعلى إثرها تم اغتيال الدكتور قاسملو من قبل مجرمي النظام الإيراني».

حديث رشيد هذا جاء بمناسبة الذكرى السنوية الـ 32 لاغتيال القيادي والسياسي الكوردي عبد الرحمن قاسملو من قبل أجهزة الأمن الإيرانية في العاصمة النمساوية فيينا في 13 تموز عام 1989.

ووصف رشيد جريمة اغتيال قاسملو بأنها «وصمة عار في جبين ممن يدعون الديمقراطية وحقوق الإنسان، وتم تسجيل القضية ضد مجهول».

ولفت رشيد في حديثه  إلى أن «هذا التعاطي مع القضية الكوردية ورموزها وعدم كشف الحقيقة للرأي العام ومحاسبة القتلة ومصدري الأوامر يدخل ضمن  سياسة أوراق الضغط بين الدول وتصفية الحسابات على حساب دماء الحلقة الأضعف، في وقت يتم فيه تحويل جريمة طعن بالسكين على أراضيهم إلى قضية مفصلية واستنفار أمني، وتصل أحيانا لاستقالات في رأس هرم الحكومة والأجهزة الأمنية».

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close