السيد مقتدى الصدر يعلن عدم مشاركته في الانتخابات

السيد مقتدى الصدر يعلن عدم مشاركته في الانتخابات

أعلن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، اليوم الخميس، عدم مشاركته في الانتخابات المقبلة، فيما أكد سحب يده من المنتمين في الحكومة.
وقال السيد الصدر في كلمة له: “أسفي وحزني على العراق وأنت أسير الكربات وأسير الفساد والسرقات.. أسفي عليك قد تكالب عليك من الداخل والخارج  كل الدونات وقد تكالب عليك من الداخل والخارج كل الجناة .. أسفي عليك وقد محوا عنك كل جميل ورفعوا فيك كل عميل فلم يبقَ فيك سوى الخراب والذل والهوان”.
واضاف “يا موطني أن فيك من بلاء انما فيك من بلاء وفساد وظلم لم يعد بالمقدور محوه او تقليله فالكل تكالب عليك فتنفعوا واضروك.. وما اريد ان اكون معهم ولا منهم ولا فيهم .. فما رعوا فيك ذمة ولم يراعوا فيك الشرع والعقل والاعراف .. فجلهم لا يريد الا السلطة والمال والسلاح .. ليس لي مطمع الا حبه وحب الوطن من الايمان”.
وتابع السيد الصدر “حفاظاً على ما تبقى من الوطن وانقاذاً له الذي احرقه الفاسدون ومازالوا يحرقونه، نعلمكم بأنني لن اشترك بهذه الانتخابات.. فالوطن أهم من كل ذلك”، مشيراً الى “انني أعلن عن سحب يدي من كل المنتمين للحكومة الحالية واللاحقة وان كانوا يدعون الانتماء لنا آل الصدر، فالجميع اما قاصر أو مقصر أو يتبجح بالفساد والكل تحت طائلة الحساب”.
وبين السيد الصدر، أن “الشعب العراقي العظيم مدعو اليوم لمناصرة العراق ضد الفاسدين والتبعيين والمطبعين”، مخاطباً العراقيين بالقول: “إياكم أن تبيعوا وطنكم لهم بأي ثمن.. فالوطن أغلى من كل شيء.. والوطن في القلب والضمير ولسنا من الذين يبحثون عن الوطن.. فوطننا حي لايموت وإن كان أسيرَ الظلم والكربات.. وانتبهوا قبل أن يكون مصير العراق كمصير سوريا أو افغانستان أو غيرهما من الدول التي وقعت ضحية السياسات الداخلية والاقليمية والدولية.. فعراقنا عراق المقدسات والحضارات والإباء”.
وتابع: “لست ممن يتنصل من المسؤولية.. إلّا إنَّ ما يحدث في العراق، ضِمْنَ مخططٍ شيطانيٍّ دوليٍّ لإذلال الشعب وتركيعه وإحراقه خوفاً من وصول عشاق الإصلاح الذين سيزيلون الفساد حباً بالوطن.. لكننا لسنا ممن يركع لمثله.. فلن نركع إلّا لله.. فليأخذوا كل المناصب والكراسي وليتركوا لنا الوطن”، متمنياً “لهذه الانتخابات النجاح ووصول كل الصالحين وابعاد الفاسدين”.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close