الأمين العام للحزب الشيوعي الكوبي الرفيق المناضل ميغيل دياز كانيل

رئيس مجلس الدولة والوزراء لجمهورية كوبا

تحية نضالية من قلب فلسطين

أتقدم منكم باسمي، وقيادة ومناضلي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وعموم أبناء شعبنا الفلسطيني، بالتحية والتقدير لكم ولكوبا ولشعبها وقيادتها. لنعرب لكم عن تضامننا الكامل وإدانتنا لكل الاستفزازات والتدخلات العدوانية التي تقوم بها الادارة الأميركية من خلال التحريض المستمر لقلة من أبناء كوبا للقيام بعمليات تخريبية مدفوعة الأجر لزعزعة الاستقرار في جزيرة الحرية، ومحاولة النيل منها ومن مواقفها المبدئية والثابتة في دعم واسناد البلدان والشعوب التي تناضل من اجل استقلالها وحريتها.

ان التدخلات العدوانية الأميريكية في شؤون بلد مثل كوبا ذات سيادة واستقلال يعد جريمة بحق كل القوانين الدولية والأممية التي تنص على عدم التدخل في شؤون البلدان الداخلية، لقد تناوبت الادارات الاميركية المتعاقبة في فرض وتشديد الحصار على الشعب الكوبي لأكثر من ستة عقود، رغم القرارات الأممية بشبه اجماع على رفع هذا الحصار الجائر الذي ينال من حياة الشعب الكوبي في كل الميادين. رغم ذلك بقيت كوبا صامدة في وجه هذا الحصار المجرم.

الرفيق العزيز؛

نحن في الجبهة الديمقراطية وأبناء الشعب الفلسطيني كوننا جزء من الحركية الثورية العالمية التي تستهدفها الادارات الاميركية بسياساتها العدوانية المتلاحقة من خلال وقوفها الى الكيان العنصري الصهيوني للنيل من حقوق شعبنا الوطنية، نقف بثبات الى جانبكم في مواجهة هذه السياسيات والتدخلات المستمرة.

نؤكد لكم مرة أخرى على وقوفنا وتضامننا مع كوبا وشعبها وقيادتها من موقع النضال المشترك.

عاشت العلاقة النضالية والكفاحية بين شعبينا وحزبينا

والنصر للشعوب المناضلة

رفيقكـم

نايف حواتمة

الأميـن العـام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close