الكاظمي يستقبل يوتيوبر عراقي هدد بالانتحار

استقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يوم الاربعاء، اليوتيوبر العراقي علي عادل.

وقال علي عادل في مقطع فيديو بثه على حسابه في موقع التواصل “تيك توك”، إن “الكاظمي داعمٌ للشباب وأبلغه بأن له الحرية الكاملة بانتقاد الحكومة”.

واشتهر “اليوتيوبر” علي عادل، بمناشداته للرؤساء الامريكيين بين الحين والاخر بطريقة طريفة، لمساعدته في حل مشكلات محلية مثل نقص الخدمات والكهرباء، أو إطلاق النار العشوائي.

وأول أمس الاثنين، اعتذر القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، جو هود،، عن تلبية رغبة اليوتيوبر علي عادل الذي هدد بالانتحار في حال لم يستدعيه الرئيس الامريكي جو بايدن للعيش في الولايات المتحدة.

وقال هود، رداً على آخر مناشدة لعلي عادل، المعروف بمناشداته الطريفة للرؤساء الامريكيين، “اعتذر عن تلبية طلبك بزيارة الولايات المتحدة بسبب ظرف كورونا”، معرباً عن أمله بأن يلتقيه يوما في العراق لأكل “الباجة”.

ونشر علي استجابة وزارة الخارجية معلقا عليها “للأسف أنا لا أحب الباجة”.

وفي آخر مقطع مصور للشاب، ناشد الرئيس بايدن وهدد مازحا بأنه “سيرمي نفسه من سطح منزله”، وهو ما لفت نظر وزارة الخارجية الأميركية، خاصة وأن تسجيل الفيديو ترافق مع سماع صوت إطلاق نار قريب منه، كما أنه تطرق إلى حادثة حريق مستشفى محافظة ذي قار الجنوبية، والذي راح ضحيته العشرات من مرضى فيروس كورونا والأطباء في المستشفى.

واشتهر علي على نطاق واسع بعد مناشدتين باللغة الإنكليزية البسيطة، وجه واحدة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لتخليصه من مشكلة نقص الكهرباء، والأخرى للرئيس بايدن، حول مشكلة الشارع غير المعبد أمام منزله.

ودأب علي على تكرار طلبه زيارة الولايات المتحدة، وخاصة مدن “نيويورك ولاس فيغاس”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close