زعيم ميليشياوي موالي لإيران : حكومة الكاظمي فاشلة وغير معنيين بنتائج زيارته لواشنطن

هاجم زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق الموالية لايران ، قيس الخزعلي، اليوم الثلاثاء، حكومة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ، قائلا  انها “افشل” حكومة في تاريخ الدولة العراقية الحديثة حسب وصفه ، وفيما اتهم جهاز المخابرات العراقي بجمع المعلومات عن ما سماها بفصائل “المقاومة” وبالابتزاز السياسي ، اكد انهم غير معنيين بأي نتائج تتمخض عن زيارة الكاظمي المقررة للولايات المتحدة ،وان أمريكا تخدع العراقيين عن طريق الكاظمي .

والخزعلي، الذي يقود جماعة العصائب الشيعية المنخرطة في ميليشيا الحشد الشعبي، كان يوماً ما أحد مساعدي زعيم ائتلاف سائرون مقتدى الصدر لكنه انشق عنه بعد سنوات الاقتتال الطائفي الذي اجتاح العراق عامي 2006 و2007.

وقال الخزعلي في لقاء متلفز ،  إن الكاظمي غير جاد في موضوع سحب القوات الامريكية من العراق وانه غير قادر على مطالبة الإدارة الامريكية بسحب قواتها من البلاد .

وأشار الخزعلي المدرج على لوائح الإرهاب الامريكية ، الى ان “اسباباً سياسية تقف وراء استهداف سوق الوحيلات في مدينة الصدر”، مشيراً الى “تواطؤ امني واستخباري من شخصيات معينة” كما قال.

وأضاف الخزعلي ، أن “التفجير جاء قبل ايام معدودة من زيارة الكاظمي لواشنطن، وامريكا تريد ان توجد مبررات لبقائها في العراق من خلال تواجد داعش الإرهابي “.

وكرر الخزعلي ، القول أن ” داعش صنيعة اميركية اسرائيلية خليجية وتتحكم به مخابرات هذه الدول ، واميركا هي من تقف وراء تصاعد نشاط داعش في الفترة الاخيرة”، بحسب قوله.

وجدد زعيم ميليشيا العصائب تهديداته للولايات المتحدة ، بالقول ” سنرد على جرائمها ونحذرها من استمرار قتل المدنيين”، مضيفاً “ان الطيران الأمريكي يراقب بغداد ومحافظات الوسط والجنوب اكثر من داعش”.

وفيما اعتبره مراقبون تهديدات مبطنة مبكرة بحرق مخازن ومراكز انتخابية ، أشار الخزعلي إلى أن “هناك سفارات دول تعمل على افشال الانتخابات او تأجيلها ولا يستبعد قيامها بعمليات الحرق وغيرها”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close